بعد قندوز.. طالبان تهدد ثاني عاصمة إقليمية في أفغانستان – إرم نيوز‬‎

بعد قندوز.. طالبان تهدد ثاني عاصمة إقليمية في أفغانستان

بعد قندوز.. طالبان تهدد ثاني عاصمة إقليمية في أفغانستان

كابول – تصاعد القتال حول مدينة غزنة الأفغانية اليوم الإثنين حيث تهدد حركة طالبان بالاستيلاء على ثاني عاصمة إقليمية بعدما سيطرت لفترة قصيرة على مدينة قندوز بشمال البلاد الشهر الماضي.

وسلطت الاشتباكات حول غزنة التي تبعد نحو 130 كيلومتراً إلى الجنوب الغربي من كابول الضوء على تدهور الوضع الأمني في أنحاء أفغانستان حيث تواجه قوات الجيش والشرطة المحلية صعوبات في تحمل الأعباء مع انسحاب أغلب القوات الأجنبية.

وجاءت اشتباكات اليوم الإثنين عقب أيام من القتال المتقطع قرب غزنة ودفعت أغلب المتاجر والمدارس والجامعات هناك إلى إغلاق أبوابها.

وحاول كثير من السكان الفرار إلى العاصمة كابول أو الأحياء القريبة منها فيما يزيد أعداد النازحين داخل البلاد.

وصرح مسؤولون بالحكومة أنهم ما زالت لهم اليد العليا في القتال.

وقال محمد علي أحمدي نائب حاكم غزنة: ”هاجم المئات من طالبان من اتجاهين والقتال لا يزال على بعد نحو سبعة كيلومترات من العاصمة الإقليمية“.

وأضاف: ”خططت طالبان لمهاجمة العاصمة والاستيلاء عليها لكننا كنا في حالة تأهب وصددناهم“.

وأعلنت الحركة أنها سدت الطريق السريع من كابول إلى مدينة قندهار الجنوبية.

وحذرت قائدي السيارات من سلوك ممر النقل الرئيسي الذي يربط العاصمة بالجنوب والذي أعيد بناؤه بمساعدة غربية، ولم يرد تأكيد مستقل لزعمهم إغلاق الطريق.

وفي وقت سابق اليوم الإثنين قتلت موظفة محلية تابعة للأمم المتحدة بالرصاص على يد مسلحين إثنين على متن دراجة نارية بينما كانت في طريقها إلى العمل في قندهار.

وهاجم انتحاري قافلة للقوات الأجنبية في ساعة الذروة الصباحية أمس الأحد في كابول مما أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين على الأقل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com