أخبار

بريطانيا تنفي تقارير عن أوامر لطياريها في العراق
تاريخ النشر: 11 أكتوبر 2015 15:19 GMT
تاريخ التحديث: 11 أكتوبر 2015 20:33 GMT

بريطانيا تنفي تقارير عن أوامر لطياريها في العراق

روسيا تطلب من الملحق العسكري البريطاني في موسكو توضيح تقارير إعلامية تفيد بأنه تم السماح للطيارين البريطانيين بمهاجمة المقاتلات الروسية، إذا تعرضوا لإطلاق النار.

+A -A
موسكو – استدعت روسيا الملحق العسكري البريطاني في موسكو، الأحد، بعد أن نشرت صحيفة بريطانية ما قالت لندن إنه تقرير غير دقيق أفاد بأنه تم إعطاء الإذن لطياريها بمهاجمة المقاتلات الروسية اذا أطلقت النار عليها.ونقلت صحيفة ديلي ستار البريطانية اليوم عن مصادر رفيعة في وزارة الدفاع قولها إن خوض المقاتلات البريطانية مواجهة مع المقاتلات الروسية في أجواء العراق ”مسألة وقت“.

وبدأت موسكو هذا الشهر قصف مقاتلي المعارضة في سوريا دعما لحليفها الرئيس السوري بشار الأسد. وتريد بريطانيا أن يتنحى الأسد وتشن ضربات جوية على متشددي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق لكنها لم تقرر بعد ما اذا كانت ستوسع نطاق عملياتها لتشمل مقاتلي التنظيم الذين يحاربون القوات الحكومية في سوريا.

وقال متحدث باسم الخارجية البريطانية في بيان إن الملحق عقد اجتماعا في وزارة الدفاع الروسية بعد أن طلبت ”إيضاحا فيما يتصل بتقارير صحفية غير دقيقة تتعلق بقواعد اشتباك القوات الجوية الملكية في العراق“.
كانت وكالات أنباء روسية قد ذكرت في وقت سابق أن الملحق العسكري البريطاني استدعي لتفسير التقارير.

وقال المتحدث باسم الخارجية البريطانية إن الملحق كرر مخاوف بريطانيا بشأن الضربات الجوية الروسية في سوريا التي تقول لندن إنها تعقد الموقف هناك.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك