الشرطة الإسرائيلية تسلم جثمان فلسطيني لذويه بعد احتجازه أسبوعاً

الشرطة الإسرائيلية تسلم جثمان فلسطيني لذويه بعد احتجازه أسبوعاً

القدس- سلمت الشرطة الإسرائيلية، في الساعات الأولى من فجر اليوم الأحد، جثمان ”فادي علون“ (19 عاما)، لذويه بعد  أن احتجزت جثمانه لمدة أسبوع، عقب قتلها له بزعم أنه طعن مستوطناً.

وجرى تسليم الجثمان في بلدة العيساوية في القدس الشرقية وهي مسقط رأس ”علون“.

وقد قتل ”علون“ برصاص الشرطة الإسرائيلية في القدس الشرقية في 4 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بعد أن قالت الشرطة إنه طعن إسرائيليا في منطقة المصرارة، القريبة من باب العامود في المدينة، وهو ما نفاه شهود العيان.

وأظهر شريط فيديو تم تداوله على شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة، ”علون“ وهو في طريقه لأداء صلاة الفجر في المسجد الأقصى حينما حاصره عدد من المتدينين الإسرائيليين قبل أن يطلق عليه شرطي إسرائيلي النار ما أرداه قتيلا في الحال.

وهتف المئات من الشبان وهم يحملون نعش ”علون“ على اكتافهم، قائلين ”بالروح بالدم نفديك يا شهيد “ و“الله أكبر“.

وقالت مصادر محلية إنه سيجري تشييع جثمانه إلى مثواه الأخير في البلدة بعد صلاة فجر اليوم الأحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com