أخبار

مقتل 29 مسلحاً من "طالبان" على يد قوات الأمن شمالي أفغانستان
تاريخ النشر: 05 أكتوبر 2015 21:23 GMT
تاريخ التحديث: 05 أكتوبر 2015 21:23 GMT

مقتل 29 مسلحاً من "طالبان" على يد قوات الأمن شمالي أفغانستان

إصابة 39 مسلحا بجروح، و 5 من عناصر الأمن و كان من بين القتلى "شيخ ولي" الباكستاني، وهو أحد أهم قادة الحركة في المنطقة.

+A -A

مزار شريف- قتل 29 مسلحاً من حركة ”طالبان“، أمس الإثنين، في اشتباكات مع قوات الأمن الأفغانية، في مدينة ”مايمانا“، وقضاء ”كوش تبه“ بولاية ”جويزجان“، شمالي أفغانستان.

وأفاد القائد العسكري ”شيرين شاه كوهبندي“، أن مئات من مسلحي الحركة هاجموا من أربعة جهات مدينة مايمانا، ما تسبب في اندلاع اشتباكات، استمرت قرابة 11 ساعة، وأسفرت عن مقتل 27 مسلحاً، وإصابة 36 آخرين بجروح، فضلاً عن إصابة خمسة من عناصر الأمن.

وذكر كوهبندي أن من بين القتلى ”شيخ ولي“ الباكستاني، وهو أحد أهم قادة الحركة في المنطقة.

في غضون ذلك، أوضح مساعد والي جويزجان، ”عبدالرحمن محمودي“، أن اشتباكات نشبت بعد هجوم مسلحين على مخفر للشرطة في قرية تابعة لقضاء ”كوش تبه“، ما أدى إلى مقتل مسلحين اثنين، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

بدورها، لم تدلي طالبان بأي تعليق حول الحادثتين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك