مقتل 19 شخصا بقصف استهدف مستشفى في قندوز

مقتل 19 شخصا بقصف استهدف مستشفى في قندوز

كابول – ذكرت كريستيانه فينى المتحدثة باسم منظمة ”أطباء بلا حدود“ للمساعدات الإنسانية الدولية في قصف جوي يشتبه في أن الولايات المتحدة نفذته على مستشفى برلين أن 19 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 37 آخرون في قصف جوي يشتبه في أن الولايات المتحدة نفذته على مستشفى في ولاية قندوز بشمالى أفغانستان

وأفادت المنظمة عبر حسابها بموقع تويتر أن بين القتلى 12 على الأقل من أفرادها وأربعة مرضى بالغين وثلاثة أطفال.

.وجاء في بيان للمنظمة أن الكثير من المرضى والعاملين مازالوا مفقودين في أعقاب “ التفجير المروع “ .

وقالت المنظمة إن المستشفى كان به 105 مرضى ومشرفين وأكثر من 80 عاملا عندما وقع الهجوم الجوي.

وكان بارت جنسينز مدير العمليات الخاصة بهيئة ”أطباء بلا حدود“ الدولية قد اعرب فى وقت سابق عن صدمته البالغة “ ازاء الهجوم ومقتل موظفينا ومرضانا والخسائر الفادحة التي لحقت بالرعاية الصحية في قندوز“.

وقال سيرناندو استريوا المتحدث باسم بعثة حلف شمال الاطلسي (الناتو) في أفغانستان إن “ القوات الامريكية شنت غارة جوية قرب المنشأة في الساعة الثانية و15 دقيقة صباحا بالتوقيت المحلي ( 945بتوقيت جرينتش أمس الجمعة) ضد أفراد يهددون القوة“.

وأضاف ”ربما لحقت أضرارا بالمستشفى بسبب الغارة. والحادث قيد التحقيق“.

وجاء في البيان أيضا أن “ منظمة أطباء بلا حدود تريد أن توضح أنه تم اخطار كل الأطراف في الصراع بما في ذلك كابول وواشنطن بالموقع الدقيق لمنشآت منظمة أطباء بلا حدود التي تشمل مستشفيات ودور ضيافة ومكاتب ووحدة ميدانية تابعة لقوة المساعدة الأمنية والاستقرار“.

وأكد ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان انه ”لم يكن بالمستشفى أي مريض من مقاتلينا وقت وقوع الهجوم“.

وقالت المنظمة :“ اننا نسعى حثيثا من اجل معرفة ما حدث على نحو الدقة وكيفية وقوع هذا الحادث المروع“.

وقالت السفارة الأمريكية في أفغانستان في بيان إنها “ تنعي الأفراد والعائلات التي تضررت جراء الحادث المأساوي الذي ألم بمستشفى أطباء بلا حدود وكل الذي يعانون من العنف في قندوز ”.

ومن ناحية أخرى، دانت الأمم المتحدة بشدة الغارة الجوية على مستشفى أطباء بلا حدود في مدينة قندوز.

وقال نيكولاس هايسوم، الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان ، إن “ المستشفيات التي تستوعب مرضى وأفراد طب يجب ألا يستهدفوا أبدا ويحرم القانون الإنسان الدولي استخدام المنشآت الطبية لأغراض عسكرية ”.

كما شجبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الغارة الجوية “ ضد مرضى والمنشآت الطبية وموظفيها “ واصفة إياه “ بمأساة مروعة ”.

وتعمل منظمة ”أطباء بلا حدود“ بكامل طاقتها منذ اندلاع قتال يوم الاثنين الماضي في مدينة قندوز، التي استولت عليها عناصر طالبان، حيث قامت بعلاج نحو 400 شخص في المدينة خلال الاسبوع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com