موسكو: حملتنا الجوية بسوريا ستستمر نحو 4 أشهر

موسكو: حملتنا الجوية بسوريا ستستمر نحو 4 أشهر

موسكو- قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الروسي (الدوما)، أليكسي بوشكوف، اليوم الجمعة، إن موسكو تتوقع استمرار حملتها الجوية في سوريا ثلاثة أو أربعة أشهر.

وأفاد بوشكوف في حديث لإذاعة ”أوروب 1“ بأن ”هناك دائماً خطر السقوط في مستنقع، لكن في موسكو نتحدث عن عملية تستغرق ثلاثة أو أربعة أشهر“، مضيفاً أن الغارات ”ستتزايد“.

وكان بوشكوف يتحدث قبل بضع ساعات من اجتماع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع زعماء فرنسا وألمانيا وأوكرانيا في باريس.

وبدأت روسيا، الأربعاء الماضي، شن ضربات جوية في سوريا، في أكبر تدخل للكرملين في الشرق الأوسط خلال عشرات الأعوام. وفيما تقول موسكو إن ضرباتها الجوية ”تستهدف قائمة من المنظمات الإرهابية المعروفة“، تقول أمريكا ومعارضون على الأرض إن الضربات السورية تستهدف الجيش الحر.

ونفذ سلاح الجو الروسي، أمس الخميس، انطلاقا من مطار ”حميميم“ العسكري في محافظة اللاذقية (شمال غرب) غارات بواسطة طائرات ”سوخوي“ على مناطق في إدلب (شمال غرب) والرقة (شمال شرق) وحماة وحمص (وسط).

وقالت تقارير صحافية إن ”العديد من المدنيين السوريين قتلوا وجرح العشرات -بينهم أطفال ونساء- في غارات شنتها طائرات روسية على مدن وبلدات في محافظات إدلب وحمص وحماة لليوم الثاني على التوالي“. كما وسع الطيران الروسي قصفه ليشمل مناطق جديدة في ريفي حلب واللاذقية.

ويتزامن ذلك مع أنباء عن عملية عسكرية كبيرة في شمال سوريا تستعد لها قوات النظام، تدعمها مليشيات لبنانية وعراقية.

وفي سياق متصل، عبرت تركيا وشركاؤها في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش، عن ”قلقهم العميق“ إزاء الضربات الروسية في سوريا، داعين موسكو إلى ”وقف هجماتها على المعارضة السورية والتركيز على قتال التنظيم المتشدد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة