الرئيس الأوكراني يحمّل روسيا مسؤولية مقتل الآلاف من مواطنيه

الرئيس الأوكراني يحمّل روسيا مسؤولية مقتل الآلاف من مواطنيه

نيويورك- حمل رئيس أوكرانيا ”بترو بوروشينكو“، اليوم الأحد، روسيا، مسؤولية مقتل الآلاف من الأوكرانيين وتدمير البنية التحتية وإجهاض التحول الديمقراطي في بلاده، من أجل ضم شبه جزيرة القرم.

وقال الرئيس الأوكراني، خلال كلمة بلاده أمام المشاركين في مؤتمر قمة التنمية المستدامة الذي يختتم أعماله بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، إن ”تجربة أوكرانيا المريرة تكشف أن السلام والحرية هما شرطان مسبقان لتحقيق الأهداف الرئيسة للتنمية المستدامة“.

وأردف قائلا ”التنمية المستدامة ليست قابلة للتحقيق في ظل سماع دوي الانفجارات وقتل الناس المسالمين وقمع بعض الدول لغيرها وانتهاك حقوق الإنسان والحريات الأساسية“.

وتابع الرئيس الأوكراني ”إن تعزيز السلام العالمي وخلق مناخ من الحريات ينبغي أن يكون القوة الدافعة والموحدة لجهودنا نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة“.

وأوضح بوروشينكو أن بلاده ”تعمل على تنفيذ إصلاحات شاملة، إلا أن المعتدي الروسي يسعى لتقويض التحول الديمقراطي الأوروبي الذي اختاره الشعب الأوكراني، من خلال ضمه الغادرة لشبه جزيرة القرم، وعدوانه على دونباس، ما أدى إلى مقتل الآلاف من الناس وتدمير البنية التحتية وخسارة أوكرانيا نحو 20% من إمكانياتها الاقتصادية“، وفق تعبيره.

وحذر بوروشينكو من ”مغبة العمليات العسكرية الروسية ضد أوكرانيا“، وقال إنها أسهمت أيضا في ”زيادة التهديدات البيئية والوبائية ومخاطر الإقصاء الاجتماعي“.

وأشار بوروشينكو إلى أن المواقع الكيماوية في منطقة الصراع في الجزء الشرقي من أوكرانيا والأراضي المجاورة ”تمثل خطرًا يجب أن يدفع الأمم المتحدة لمعالجة مسألة حماية البيئة في الصراعات“، لافتًا إلى أن بلاده ستقدم أفكارًا محددة لتحقيق هذه الغاية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com