وزير الدفاع الأمريكي ينتقد الكونغرس لعدم إقراره "ميزانية كافية" للوزارة

وزير الدفاع الأمريكي ينتقد الكونغرس...

الكونغرس لم يوافق على الميزانية التي اقترحها الرئيس الأمريكي باراك أوباما والبالغة 534 مليار دولار للسنة المالية 2016 والتي تبدأ في 1 أكتوبر القادم.

واشنطن- انتقد وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر، اليوم الأربعاء، الكونغرس الأمريكي لعدم موافقته على الميزانية التي اقترحها الرئيس الأمريكي باراك أوباما والبالغة 534 مليار دولار للسنة المالية 2016 والتي تبدأ يوم 1 أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

ووصف الوزير الأمريكي في معرض خطاب له أمام مؤتمر للقوة الجوية بولاية ميرلاند ، تصرف الكونغرس بأنه ”تضييع لأموال دافعي الضرائب، والصناعة، ويشكل خطراً على إستراتيجيتنا، وغير منصف لمقاتلينا، وبصراحة فهو محرج لنا أمام أنظار العالم“.

وشدد أن هذه الميزانية ”ستجبرنا على إجراء تخفيضات غير مسؤولة، في وقت ينبغي علينا فيه تفحص خياراتنا بدقة وإستراتيجية“.

وسعى الرئيس الأمريكي منذ العام الماضي إلى تخليص وزارة الدفاع من تخفيض النفقات بسبب حيويتها للأمن الداخلي والخارجي للبلاد مطالباً بميزانية تزيد بمقدار 38 مليار دولار تقريباً على ميزانية العام الماضي التي بلغت وقتها 496 مليار دولار، إلا أن الكونغرس الأمريكي يسعى إلى تمرير قانون يتم بموجبه تخصيص ميزانية مشابهة لميزانية العام الماضي، وهو أمر عده وزير الدفاع الأمريكي ”خطرا“ لكونه يفرض عليه إيجاد منافذ لاستقطاعات قد تؤثر على قدرات الوزارة.

وأشار كارتر أن القبول بمشروع الكونغرس في التقليص ”سوف يؤدي في النهاية إلى نقص في موارد جيشنا بقيمة 38 مليون دولار، إذا ما حاول الكونغرس أن يسلك هذا الطريق مدة عام كامل“.

وحذر من أن ”روسيا والصين سيكونان قد طورا قدراتهم الجديدة ومهامهما الجديدة، في الوقت الذي لم تستطع وزارته من تحديث ترسانتها العسكرية بسبب تقليص النفقات الذي فرضه عليه الكونغرس“.

ويفترض بالكونغرس الأمريكي إقرار ميزانية الدولة للعام 2016 قبيل نهاية السنة المالية في نهاية الشهر الجاري، أو أن يتم إيقاف الحكومة عن العمل، باستثناء المؤسسات الحيوية، دون راتب حتى يتم إقرار الميزانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com