”الناتو“ قلق حيال دور أكبر لموسكو في سوريا

”الناتو“ قلق حيال دور أكبر لموسكو في سوريا

بروكسل- أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، اليوم الثلاثاء، عن قلقه إزاء التقارير حول ازدياد التدخل العسكري الروسي في سوريا، محذراً من أن تعزيز نظام الرئيس بشار الأسد، لن يؤدي سوى إلى تفاقم النراع.

وقال ستولتنبرغ في تصريح صحافي: ”نعم، أشعر بالقلق إزاء التقارير التي تفيد بأن روسيا ربما تنشر عسكريين وطائرات في سوريا“.

وأضاف أن ”أي دعم عسكري لنظام الأسد يمكن أن يؤدي إلى تصعيد النزاع وخسائر إضافية في أرواح الأبرياء“.

وتابع أن ”تنظيم الدولة الإسلامية يشكل تهديدا خطيرا للشعب العراقي، والشعب السوري، والمنطقة، وبلادنا“.

وأكد أن ”حلف شمال الأطلسي يعمل مع شركائه في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للمساعدة في استعادة الاستقرار، حتى يتمكنوا من ضمان أمن بلادهم ومنطقتهم“.

وكان الأمين العام يتحدث بعد ساعات من قرار بلغاريا، العضو في حلف شمال الأطلسي، منع عدد غير محدد من الطائرات الروسية عبور مجالها الجوي في نهاية الأسبوع الماضي، وسط مخاوف الولايات المتحدة من الدعم العسكري المتزايد من موسكو للنظام السوري.

وأجرى وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، السبت الماضي، اتصالا مع نظيره الروسي سيرغي لافروف للتعبير عن ”قلق الولايات المتحدة حيال تدخل عسكري روسي محتمل في سوريا“.

وأكد لافروف خلال المكالمة أن ”الجانب الروسي لم يخف أبدا تسليم معدات عسكرية إلى السلطات السورية لمحاربة الإرهاب“ حسب وزارة الخارجية الروسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com