أمريكا تعيد بعثتها الدبلوماسية للصومال – إرم نيوز‬‎

أمريكا تعيد بعثتها الدبلوماسية للصومال

أمريكا تعيد بعثتها الدبلوماسية للصومال

واشنطن – قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة أعادت فتح بعثتها الدبلوماسية إلى الصومال في أحدث خطوة لإعادة العلاقات منذ انسحاب واشنطن من البلاد في أوائل التسعينات.

وأضافت الوزارة أن مكان البعثة لن يكون في الصومال وإنما في السفارة الأمريكية في كينيا المجاورة وأن الدبلوماسيين الأمريكيين سيتنقلون بين الصومال وكينيا.

وقال المتحدث باسم الخارجية جون كيربي في بيان ”سيواصل المسؤولون الأمريكيون السفر الى الصومال للقيام بأعمال رسمية وفقا لما تسمح به الظروف الأمنية.“

وأضاف ”تعبر البعثة الجديدة عن استمرار جهود الولايات المتحدة لتطبيع العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والصومال.“

كان مسؤولون أمريكيون قد صرحوا بأنهم يأملون في إقامة البعثة في العاصمة الصومالية مقديشو في نهاية المطاف.

ويعاني الصومال من مشاكل أمنية إذ تسعى الحكومة لتعزيز سيطرتها ومنع سقوط البلاد تحت سيطرة حركة الشباب الإسلامية المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وفي حين فتحت دول غربية أخرى سفارات بالفعل فإن الولايات المتحدة تتحرك بخطوات أبطأ وصرحت بأن هناك حاجة الى أن يحرز الصومال مزيدا من التقدم.

وتقول وزارة الخارجية الأمريكية إنه في عام 1991 أغلقت الولايات المتحدة سفارتها في الصومال حين انزلقت البلاد الى حرب أهلية.
ثم انسحب الجيش الأمريكي بعد إسقاط طائرة هليكوبتر أمريكية ومقتل 18 جنديا كانوا على متنها في عام 1993. وغادر آخر الجنود الأمريكيين الصومال عام 1994.

وفي أوائل عام 2013 اعترفت الولايات المتحدة بالصومال مرة أخرى وفي مايو ايار قام وزير الخارجية الأمريكي بزيارة لم يعلن عنها مسبقا الى البلاد لإعلان التحرك نحو إعادة العلاقات الدبلوماسية.

وبعد ذلك ببضعة ايام سحبت مرشحة واشنطن لمنصب السفير الأمريكي في الصومال ترشيحها لأسباب شخصية.

وقال كيري إن أوباما لم يختر بديلا لها بعد وأضاف أن البعثة سيقودها قائم بالأعمال لحين أن يؤكد مجلس الشيوخ تعيين سفير آخر.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com