هجوم على نتنياهو عقب ضمان تأييد الكونغرس الاتفاق النووي

هجوم على نتنياهو عقب ضمان تأييد الكونغرس الاتفاق النووي

القدس – شنت ”تسيبي ليفني“ وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة وعضوة الكنيست(البرلمان)، مساء أمس الأربعاء، هجوما، على رئيس الوزراء ”بنيامين نتنياهو“، على خلفية ضمان الرئيس الأمريكي ”باراك أوباما“، مصادقة الكونغرس، على الإتفاق النووي مع إيران.

وقالت ”ليفني“ في تصريحات نشرها موقع ولاه العبري الإخباري: ”على رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إجراء محاسبة نفسية حقيقية، على خلفية الفشل في الملف النووي الإيراني“ .

 وأضافت قائلة ”من تزعم التحذير من الخطر الإيراني، عليه إجراء مراجعة، لما أحدثه من مس خطير في العلاقات الإستراتيجية مع الولايات المتحدة، على خلفية النقاشات حول الملف النووي الإيراني“.

وتتهم ”ليفني“، ”نتنياهو“،بالفشل في إدارة، الخلاف مع الإدارة الأمريكية حول إتفاق دول (5+1) الذي تعارضه إسرائيل .

وتوصلت إيران ومجموعة (5+1) التي تضم الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا، في 14 تموز/ يوليو الماضي، إلى اتفاق حول برنامج طهران النووي، بعد أكثر من عشر سنوات من المفاوضات المتقطعة.

ويمنح الاتفاق الحق لمفتشي الأمم المتحدة، بمراقبة وتفتيش بعض المنشآت العسكرية الإيرانية، وفرض حظر على توريد الأسلحة لإيران لمدة خمس سنوات، مقابل رفع عقوبات مفروضة على طهران.

و أمس أيضا، قالت الإذاعة الإسرائيلية (الرسمية)“ تمكن الرئيس الامريكي باراك أوباما، ضمان المصادقة على الاتفاق النووي مع ايران، اذ أعلنت السيناتورة الديمقراطية باربرا ميكولسكي عن تاييدها لهذا الاتفاق“.

وأضافت الإذاعة ”ارتفع عدد المؤيدين للاتفاق، الى 34 من عدد أعضاء المجلس، وهو العدد الكافي لضمان إقراره“ .

من جانبها نقلت صحيفة هآرتس (واسعة الإنتشار)عن مسؤولين في إسرائيل – لم تفصح عن إسمائهم – قولهم إن  ”الحكومة الإسرائيلية، ستواصل معارضتها للإتفاق النووي مع إيران“.

وتخشى أوساط إسرائيلية، من إنعكاس موقف ”نتنياهو“ من الاتفاق المذكور، على علاقة الولايات المتحدة بإسرائيل .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة