باكستان تقترب من القضاء على متشددي الويغور

باكستان تقترب من القضاء على متشددي الويغور

بكين – قال الرئيس الباكستاني ممنون حسين اليوم الأربعاء أثناء زيارة إلى بكين إنه تم القضاء على قرابة كل أعضاء جماعة حركة شرق تركستان الإسلامية لمتشددي الويغور في باكستان.

وتلقي الصين باللوم في الاضطرابات العنيفة بمنطقة شينجيانغ بأقصى غرب البلاد على جماعات إسلامية انفصالية مثل حركة شرق تركستان الإسلامية التي تقول إنها تريد تأسيس دولة مستقلة تحت اسم شرق تركستان ولها قواعد في دول مثل باكستان وأفغانستان.

ولكن الكثير من الخبراء الأجانب شككوا فيما إذا كانت حركة شرق تركستان الإسلامية لها وجود كجماعة متماسكة مثلما تزعم الصين.

وبعد أن التقى بالرئيس الصيني شي جين بينغ في قاعة الشعب الكبرى قال حسين إن عملية شنت في الآونة الأخيرة لمحاربة الإرهاب ”نجحت في القضاء على الإرهاب في بلادنا“.

وتابع ”ساعدت (العملية) كثيرا أيضا في القضاء على عناصر حركة شرق تركستان الإسلامية في بلادنا وأعتقد أنه تم القضاء على كل عناصر الحركة. وربما إن تبقى أي منهم فعددهم قليل جدا“.

وأضاف أن الصين وباكستان ”شقيقان تربطهما علاقات قوية“ ويساعدان بعضهما البعض دائما ”بحماس كبير“.

وحسين في الصين لحضور استعراض عسكري بمناسبة إحياء الذكرى السبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية في آسيا.

وتقول الصين إن حركة شرق تركستان الإسلامية تجند الويغور الذين سافروا إلى تركيا وتدربهم مع جماعات متطرفة في سوريا والعراق بهدف العودة إلى شينجيانغ والجهاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com