تكرر سيناريو اختطاف عمال أتراك في العراق

تكرر سيناريو اختطاف عمال أتراك في العراق

المصدر: إرم - مهند الحميدي

تعود أزمة العمال الأتراك في العراق لتطفو على السطح بعد تكرار سيناريو الاختطاف من قبل فصائل مسلحة لتصبح ظاهرة تستحق تسليط الضوء عليها، مع ازدياد حالة الشكوى من سوء المعاملة وتعرض حياتهم للخطر.

وجاء اختطاف عشرات العمال الأتراك، في العاصمة العراقية بغداد، فجر اليوم الأربعاء، من قبل مسلحين ملثمين مجهولين، ليزيد من مخاوف العمال الأتراك المنتشرين في العراق، والشركات التركية التي يعمل معظمها في قطاعات الطاقة والإنشاءات.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن العملية، في حين أكدت وزارة الخارجية التركية متابعتها عن كثب للحادثة.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة التركية، نعمان كورتلمش، إن الجهات المعنية تعمل جاهدة من أجل العثور على مكان احتجاز العمال.

وقالت شركة نورل التي يتبع لها العمال، إن عدد المختطفين 18 عاملاً، يعملون في مشروع إنشاء ملعب بمنطقة الصدر التابعة لبغداد.

وأضافت الشركة إن أشخاصاً مجهولين، يرتدون أزياء عسكرية، اقتحموا ساحة المشروع، وفتشوا غرف ومكاتب العمال الأتراك بعد كسر أبوابها، وأجبروهم على الذهاب معهم.

ولا تعتبر حادثة الاختطاف الأولى من نوعها؛ إذ سبق أن أقدم تنظيم ”الدولة الإسلامية“ المتشدد (داعش) على اختطاف 49 موظفاً تركياً عاملاً في القنصلية التركية في الموصل، بعد سيطرتهم على المدينة الشمالية، يوم 11 حزيران/يونيو 2014، إلى أن تم إطلاق سراحهم دون تعرضهم للأذى بعد أكثر من ثلاثة شهور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com