أمريكا تفكر بمعاقبة روسيا والصين بسبب الهكرز

أمريكا تفكر بمعاقبة روسيا والصين بسبب الهكرز

واشنطن- قال مسؤولون أمريكيون ان الولايات المتحدة تفكر في فرض عقوبات على أفراد وشركات روسية وصينية بسبب هجمات الكترونية على اهداف تجارية امريكية.
وقال المسؤولون الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم أمس الاثنين إنه لم يتخذ قرار نهائي بعد بشأن فرض عقوبات والتي قد تزيد العلاقات مع روسيا توترا كما انها اذا طبقت قريبا قد تلقي بظلالها أيضا على زيارة الدولة التي يقوم بها الرئيس الصيني شي جين بينغ للولايات المتحدة في سبتمبر ايلول الحالي.
وقالت صحيفة واشنطن بوست ان ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما تفكر في فرض عقوبات على أهداف صينية خلال الاسابيع القليلة القادمة وذكرت ان افرادا وشركات من دول اخرى يمكن ان تستهدف. ولم تشر الصحيفة الى روسيا.
وصرح المسؤولون بأن التحرك ضد كيانات وأفراد صينيين قبل زيارة شي ممكن لكنه غير مرجح بسبب التوتر الذي يمكن ان يحدثه خلال زيارة دبلوماسية رفيعة المستوى والتي تتضمن عشاء رسميا يستضيفه الرئيس الامريكي في البيت الابيض.
وقال المتحدث باسم السفارة الصينية في واشنطن تشو هاي تشوان في بيان ”الحكومة الصينية تدعم بشدة الامن الالكتروني وتعارض بقوة وتكافح كل أشكال الهجمات الالكترونية بما يتفق مع القانون.“
وصرح بأن الصين تريد اجراء مزيد من الحوار والتعاون مع الولايات المتحدة وان ”التكهنات التي لا أساس لها والمبالغة والاتهامات لا تفيد في حل المشكلة.“
وتعرضت الحكومة الامريكية لعدد من الهجمات الالكترونية المحرجة خلال الاشهر القليلة الماضية منها هجوم استهدف مكتب إدارة شؤون الموظفين في البيت الابيض (أو.بي.إم) الأمر الذي فتح الباب لإتاحة بيانات ثمينة عن موظفي الحكومة الامريكية للمخابرات الاجنبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة