عسكري إيراني: مشكلتنا مع أمريكا جوهرية

عسكري إيراني: مشكلتنا مع أمريكا جوهرية

طهران – اعتبر رئيس منظمة التعبئة (البسيج) التابعة للحرس الثوري الإيراني، محمد رضا نقدي، أن مشكلة إيران مع أمريكا جوهرية ولا يمكن حلها عبر المفاوضات، في إشارة منه إلى المفاوضات النووية التي انتهت باتفاق في فيينا في 14 يوليو/ تموز الماضي.

وبدأت بلدية العاصمة هران، اليوم، بإزالة شعارات ”الموت لأمريكا“ من على جدران السفارة الأمريكية السابقة في طهران، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام إيرانية.

واتهم نقدي في مقابلة مع قناة ”العالم“ الإخبارية الإيرانية، الاثنين الولايات المتحدة بدعم ما أسماها بـ“الدول المستبدة“، مشددا على ان إيران ستواصل دعمها للشعوب المضطهدة.

وفيما يتعلق بالملف النووي الإيراني، قال نقدي ”لو كنا نريد صناعة قنبلة نووية لفعلنا، لكننا لا ننوي ذلك“، لافتاً إلى أن أسلحة الدمار الشامل ومنها القنبلة النووية محرمة شرعا بحسب فتوى المرشد الأعلى علي خامنئي، وان إيران تريد ان تزداد قوة لكن لا يعني ذلك انها تريد ان تصنع القنبلة النووية“.

ورأى المسؤول العسكري الإيراني أن الإسرائيليين والأمريكيين محاصرون الآن، وان الكيان الصهيوني في مرمى صواريخ المقاومة.

ونفى نقدي أن تكون ”منظمة التعبئة لا تتبع أي تيار سياسي، وانما هي تابعة للقائد (خامنئي)“، مشيرا الى انها تضم اليوم ما بين 20 الى 30 مليون تعبوي، ولا يمكن ان يكون هؤلاء من تيار سياسي او حزب، هذا ما لا يقبله الشعب اصلا، لأن البسيج (التعبئة) يدافع عن أسس الثورة الإسلامية، ولا يتدخل في التفاصيل، ويسير وفق خطى الولي الفقيه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com