أزمة لاجئين يهود في أوكرانيا ومستوطنة جديدة لاستيعابهم

أزمة لاجئين يهود في أوكرانيا ومستوطنة جديدة لاستيعابهم

المصدر: إرم – ربيع يحيى

تنتقد مصادر إعلامية إسرائيلية فشل حكومة نتنياهو في تقديم الدعم لليهود في أوكرانيا، أو العمل على تهجيرهم إلى إسرائيل، ما دفع شخصيات يهودية في كييف إلى البدء في إطلاق حملة لجمع مئات الآلاف من الدولارات كتبرعات من جهات مختلفة، وقاموا بتأسيس تجمع يهودي منفصل في إحدى القرى الأوكرانية، تضم حتى الآن مئات اللاجئين اليهود.

وبحسب المصادر، مع تواصل المواجهات في أوكرانيا، تجد مئات العائلات اليهودية نفسها بلا مأوى، منذ قرابة العامين، وأنه تم تأسيس مستوطنة يهودية جديدة تحمل اسم ”أناتيفكا“ كمبادرة شخصية قامت بها شخصيات بارزة في الجالية اليهودية في كييف، وعلى رأسها الحاخام موشي أسمان، والذي نجح في توطين مئات اللاجئين اليهود هناك.

وتقول تقارير أن المرحلة الأولى من عملية التوطين شملت قرابة 100 عائلة يهودية، وبعد ذلك يعتزم مؤسسي المستوطنة توطين المئات من العائلات اليهودية اللاجئة، حيث تشير التقديرات إلى أن تكلفة تلك العملية تكلفت مئات الآلاف من الدولارات حتى الآن، تم جمعها عن طريق التبرعات.

وبدأت الحرب الأهلية في أوكرانيا مطلع عام 2014، في أعقاب خلع الرئيس فيكتور يانوكوفيتش من قبل البرلمان الأوكراني، ما دفع موسكو إلى اتهام قوى غربية بلعب دور بالأزمة الأوكرانية، وفي أعقاب تلك الخطوة صوت الأوكرانيون في شبه جزيرة القرم لصالح الانضمام إلى روسيا.

وبحسب التقارير، قتل قرابة 6200 شخص منذ بدأ الحرب في (أبريل/ نيسان) من العام 2014، فيما أصبح قرابة 1.2 مليون أوكراني في عداد اللاجئين، من بينهم آلاف اليهود، غالبيتهم من مدن سيطر عليها المتمردون الموالون لروسيا، تاركين ممتلكاتهم ومنازلهم.

ويتهم موقع ”كيبا“ الإسرائيلي حكومة نتنياهو بتجاهل أزمة اللاجئين اليهود في أوكرانيا، ويقول أن غالبيتهم يحتاجون إلى مساعدات إنسانية وبخاصة الأطفال وكبار السن، والذين أصبحوا بلا مأوى، ما دفع منظمات يهودية إلى التدخل في محاولة لتقديم تلك المساعدات بدلاً عن التدخل الرسمي الإسرائيلي.

ويلفت الموقع إلى أن ”صندوق الصداقة“ الذي يعمل على حشد تبرعات لصالح الجاليات اليهودية، ويعمل على تعزيز أواصر الصلة بينهم وبين إسرائيل، يعمل بدوره في الشهور الأخيرة على محاولة تهجير العديد من لاجئي أوكرانيا اليهود إلى إسرائيل.

واشترى الصندوق، بالتعاون مع شخصيات ومنظمات يهودية مختلفة، مساحة كبيرة من الأرض على مقربة من كييف، في قرية ”أناتيفكا“، وأقام عليها مستوطنة تحمل اسم ”القرية“، والتي تضم منازل، ومعبد، ومدرسة، ومركز لتجمع الجالية، فضلاً عن دار أيتام لصالح الأطفال اليهود الذين فقدوا ذويهم في الحرب.

وتشير الإحصائيات إلى أن عدد اليهود في أوكرانيا حالياً يقترب من 250 ألف يهودي، فضلاً عن أعداد كبيرة لم يتم حصرها من اليهود، الذين لم يسجلوا أنفسهم ضمن تلك الجالية، ولا يترددون على المعابد اليهودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة