واشنطن تشعر بـ ”خيبة أمل“ من الحكم على صحفيي الجزيرة بمصر‎

واشنطن تشعر بـ ”خيبة أمل“ من الحكم على صحفيي الجزيرة بمصر‎

واشنطن – أعرب مسؤولون أمريكيون عن ”خيبة أملهم وقلقهم“ من الحكم الذي أصدرته محكمة مصرية أمس السبت ضد ثلاثة صحفيين بقناة الجزيرة القطرية بالسجن المشدد لمدة ثلاثة أعوام في القضية المعروفة إعلاميا باسم ”خلية الماريوت“.

ودعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية جون كيربي الحكومة المصرية إلى ”اتخاذ جميع التدابير المتاحة لمعالجة هذا الحكم، الذي يقوض حرية التعبير، اللازمة لتحقيق الاستقرار والتنمية“.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت أمس السبت بالسجن المشدد ثلاثة أعوام على ستة متهمين في القضية وبراءة متهمين اثنين اخرين.

وحوكم حضوريا اثنان من صحفيي قناة الجزيرة هما محمد فهمي ( الكندي المصري الجنسية ) والصحفي المصري باهر محمد وغيابيا الأسترالي بيتر جريست.

والصحافيون الثلاثة أوقفوا في كانون أول/ ديسمبر 2013 ، وهم متهمون ”بنشر معلومات كاذبة“ لدعم جماعة ”الإخوان المسلمين“ والتي تعتبرها السلطات المصرية جماعة ”إرهابية“.

وفي حزيران/ يونيو 2014، صدرت أحكام أولى بالسجن سبع سنوات على كل من محمد فهمي وبيتر جريست وبالسجن عشر سنوات على باهر محمد.

وفي الأول من كانون ثان/ يناير الماضي، ألغت محكمة النقض الحكم وقضت بمحاكمة الصحفيين مجددا بعد ان قالت إن الحكم ”يخلو من أدلة على الاتهامات التي ادينوا بها وعدم احترامه حق المتهمين في الدفاع“.

وجرى ترحيل جريست في شباط/ فبراير الماضي بموجب قانون يسمح بترحيل الأجانب إلى بلدانهم لكنه حوكم غيابيا في القضية، بينما أطلق سراح محمد فهمي وباهر محمد في أولى جلسات إعادة المحاكمة في 12 شباط /فبراير الماضي بعد أن أمضيا أكثر من 400 يوم في السجن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com