واشنطن وأنقرة تختتمان مباحثاتهما بخصوص ضرب داعش

واشنطن وأنقرة تختتمان مباحثاتهما  بخصوص ضرب داعش

واشنطن- أكدت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون)، أمس الثلاثاء، أن الولايات المتحدة قد اختتمت مباحثاتها مع تركيا بخصوص اشتراك أنقرة في العمليات الجوية ضد تنظيم ”داعش“ الإرهابي.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية ”بيتر كوك“، أمس، إن ”الولايات المتحدة وتركيا قد أنهوا التفاصيل الفنية لاشتراك تركيا الكامل في عمليات محاربة داعش“، لافتا إلى أن الدور التركي ”سيشمل الانخراط الكامل في عمليات التحالف الجوية“

وكان وزير الخارجية التركية ”مولود جاويش أوغلو“، قد أعلن في وقت سابق أمس، استكمال المباحثات الفنية المتعلقة بالاتفاق بين تركيا والولايات المتحدة، حول العمليات ضد التنظيم، وتوقيع المسؤولين العسكريين من البلدين على الاتفاق.

”كوك“ ذكر في الموجز الصحفي اليومي له من البنتاغون، أن الاتفاق بين البلدين يمثل ”خطوة كبيرة إلى الأمام، خطوة كنا بانتظارها“.

وبيّن أن ”تركيا قد سمحت لنا مقدماً بإن نستخدم القواعد التركية من أجل غارات الولايات المتحدة ودعمها الجوي، وهي عملية ضاعفت قدراتنا، وكما نتوقع فإنها ستواصل تكامل جهودنا للضغط على داعش على عدة جبهات“.

هذا ولفت متحدث البنتاغون إلى إن كلا البلدين يواصلان حوارهما ”لدراسة خيارات حول أفضل الطرق فاعلية في محاربة داعش على حدودها، بطريقة تدعم الأمن التركي والاستقرار الأقليمي“.

وكانت أنقرة قد أعلنت في 24 يوليو/ تموز الماضي، موافقتها على استخدام قوات التحالف الدولي، قواعد عسكرية تركية، بما في ذلك قاعدة ”إنجرليك“ الجوية بمدينة أضنة جنوب البلاد، لتنفيذ ضربات جوية ضد داعش.

 والتحقت 6 طائرات  أمريكية، من طراز ”إف 16″، و300 عسكري أمريكي بالقاعدة الجوية المذكورة، للمساهمة في جهود بدء غارات جوية ضد داعش من تركيا.

وطالبت تركيا بعدم تنفيذ عمليات عسكرية ضد ”داعش“ حتى الانتهاء من مباحثاتها مع الولايات المتحدة حول تفاصيل مشاركتها ضمن الحلف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com