نجاة نائب رئيس أفغانستان من عملية اغتيال

نجاة نائب رئيس أفغانستان من عملية اغتيال

كابول- نجا نائب رئيس أفغانستان الجنرال عبدالرشيد دوستم من كمين نصبته له حركة طالبان فى شمالس أفغانستان بينما كان يقود هجوما عسكريا ضد متمردي طالبان.

وقال المستشار الإعلامي لدوستم سلطان فيضي، الجمعة، إن ”الجنرال دوستم كان عائدا إلى قاعدته إثر تفقده لنقطة تفتيش في ضاحية قيصر عندما قام متمردو حركة طالبان بنصب كمين لموكبه أعقبه معركة بالاسلحة“.

وأضاف فيضي أن ”الجنرال دوستم كان مسافرا فى مركبة قتال مدرعة من النوع الذي يتخذ شكل الدبابات، حيث تلقت عدة طلقات نارية ولم يحدث له شيء، ولم يصب أو يقتل أي من القوات المرافقة“.

وكان دوستم يراقب هجوما مشتركا يضم القوات الخاصة الأفغانية وميليشيات القرى، يجري شنه تحت اشرافه فى شمال أفغانستان ضد متمردي طالبان خلال الأسابيع الثلاثة الاخيرة.

وانصب تركيز دوستم على إقليم فارياب وهو الإقليم الشمالي الغربي الذي يموج بالمخاطر والاضطرابات، حيث تم قتل وأسر المئات من متمردي حركة طالبان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com