تقرير: إيران تؤسس لجبهة جديدة بالضفة الغربية

تقرير: إيران تؤسس لجبهة جديدة بالضفة الغربية

المصدر: إرم- من ربيع يحيى

أشارت مصادر إسرائيلية إلى أن طهران تستعد حاليا لإنشاء مليشيات عسكرية في الضفة الغربية، تعمل تحت إمرة ما تسمى (القيادة الشرقية) وأن هدفها شن هجمات ضد إسرائيل، زاعمة أن المرشد الأعلى الإيراني ”علي خامنئي“، أصدر أوامر لقائد فيلق القدس قاسم سليماني، الذي أسس بدوره القيادة الإيرانية الخاصة للحرب على إسرائيل،  والتي تحمل اسم (قيادة الجبهة الشرقية للحرس الثوري الإيراني).

وطبقا للمصادر، تنقسم قوات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني طبقا للتوزيع الجغرافي، وأن تلك القوة تنقسم إلى جبهة حزب الله، وجبهة فلسطين، وجبهة سوريا، وجبهة العراق، وجبهة الخليج، مشيرة إلى أن أحدث الجبهات التي تم تأسيسها هي ”الجبهة الشرقية“.

وبحسب ما أورده موقع التحليلات العسكرية والاستخباراتية الإسرائيلي (ديبكا)، فإن الدور الرئيسي الذي كُلفت به الجبهة الجديدة هو تزويد عناصر بالضفة الغربية بالسلاح، بما في ذلك الصواريخ، وتجنيد جميع العناصر الفلسطينية المستعدة للانضمام إليها كمرحلة أولى.

وقدر خبراء الموقع أن الإيرانيين يرغبون في خلق واقع عسكري جديد بالضفة الغربية، يشبه تماما الوضع القائم على امتداد الحدود الإسرائيلية مع لبنان، حيث مليشيات حزب الله، ووضع مماثل للوضع القائم على الحدود الإسرائيلية مع قطاع غزة، حيث حركة حماس والجهاد الإسلامي المدعومتين إيرانيا.

وبحسب الموقع، ”لم يكن بالصدفة أن تنشر وسائل إعلام غربية مؤخرا تفاصيل حول كتاب ألفه خامنئي يضم 416 صفحة، ويحمل اسم (فلسطين)، ويظهر على غلافه جملة تقول إنه كتاب عن راية الجهاد وتحرير القدس“، لافتا إلى أن خامنئي أعاد في كتابه استخدام ثلاثة مصطلحات تصف مستقبل إسرائيل، هي (إبادة، اختفاء، فناء)، مشيرا إلى أنه ”ينبغي إبادة إسرائيل التي احتلت ثالث أكثر المدن قدسية بالنسبة للعالم الإسلامي، والتي تتحالف مع الشيطان الأكبر – الولايات المتحدة الأمريكية“، على حد وصفه.

ويحدد خامنئي في كتابه طرق إبادة إسرائيل، ويقول إن ”إبادتها لن تتأتى من خلال الحرب التقليدية، أو بذبح اليهود، ولكن من خلال حرب عصابات طويلة الأمد، تحول حياة الإسرائيليين إلى جحيم“.

ويقول الموقع، إنه في الوقت الذي تتعامل فيه الإدارة الأمريكية مع مثل هذه التسريبات على أنها محاولة إيرانية لامتصاص غضب التيارات المعارضة للاتفاق النووي، فإن إيران وبالتحديد في الحرس الثوري يتعاملون مع كلمات المرشد الأعلى على أنها أوامر واجبة التنفيذ.

ويلفت الموقع إلى أن وزير الخارجية الأمريكي صرح في أكثر من مناسبة أنه أبلغ الإيرانيين أن استخدام شعار (الموت لأمريكا) هو شعار أحمق وغير مجدي، مضيفا أن محاولات كيري ذهبت هباء، وأن مصادر استخباراتية تؤكد أن اجتماعا عقد بمشاركة الضباط الجدد بقيادة فيلق القدس، شهد قراءة الجنرال ”قاسم سليماني“ مقاطع من كتاب خامنئي، وقال لتلك القيادات إن من واجبهم تنفيذ المهام التي وردت به.

ويزعم الموقع أنه بالتزامن مع إعلان تدشين قيادة الجبهة الشرقية المكلفة بالعمل ضد إسرائيل من الضفة الغربية، يتواجد حاليا في طهران مبعوث السلطة الفلسطينية أحمد مجدلاني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، والذي يرتب زيارة أبو مازن إلى طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة