كيري يرفع العلم الأمريكي في كوبا بعد 70 عاما من القطيعة

كيري يرفع العلم الأمريكي في كوبا بعد 70 عاما من القطيعة

هافانا- وصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى كوبا، الجمعة، للمشاركة في احتفال رفع علم بلاده فوق سفارتها في هافانا بعد عودة العلاقات الدبلوماسية بين خصمي الحرب الباردة ليكون أول وزير خارجية أمريكي يزور كوبا منذ 70 عاما.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن إدوارد ستيتنيوس هو آخر وزير خارجية أمريكي يزور كوبا في التاسع من مارس العام 1945 حيث توقف لفترة وجيزة خلال رحلة عودته من مؤتمر دولي في مكسيكو سيتي.

ورفع أفراد من مشاة البحرية الاميركية (المارينز)، علم الولايات المتحدة فوق السفارة الامريكية في هافانا، خلال مراسم قادها كيري بمناسبة استعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وشارك في الاحتفال، ثلاثة جنود متقاعدين من المارينز ممن كانوا قد أنزلوا العلم في العام 1961، حيث سلموا العلم الجديد إلى أفراد المراسم الذين رفعوه أمام مبنى السفارة على ساحل البحر في هافانا.

وأكد الرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو، الخميس، في عيد ميلاده الـ89، أن الولايات المتحدة مدينة لكوبا ”بملايين الدولارات“ بسبب الحظر التجاري الذي فرضته على الجزيرة لنصف قرن.

وجاءت تصريحات كاسترو في مقال نُشر في إحدى وسائل الإعلام المحلية قبل يوم من الزيارة التاريخية لكيري.

وأضاف كاسترو أن ”كوبا تستحق تعويضات تعادل قيمة الأضرار البالغة ملايين الدولارات، كما أكدت بلادنا بحجج دامغة وأدلة في كل خطبها في الأمم المتحدة“.

ولم يحدد كاسترو المبلغ الذي يتحدث عنه، فيما يطالب الأمريكيون أيضا بتعويضات عن ممتلكات تعود لهم من بينها عقارات تم مصادرتها عندما وصل كاسترو إلى السلطة.

يذكر أنه في العام ،1962 فرضت الولايات المتحدة الحظر على كوبا الشيوعية بعد ثلاثة أعوام فقط على وصول كاسترو إلى السلطة.

وما زال هذا الحظر قائما ويريد الرئيس الأمريكي باراك أوباما من الكونغرس رفعه، لكن المسؤولين الأمريكيين يؤكدون أن الأمر يحتاج إلى بعض الوقت لأنه لا يشكل جزءا آليا من إعادة العلاقات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com