أمريكا تصعد حملتها الجوية ضد داعش

أمريكا تصعد حملتها الجوية ضد داعش

واشنطن- أظهرت أرقام وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) تصاعد حملة القصف الأمريكي ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في تموز/ يوليو الماضي.

وأنفق الجيش الأمريكي 4.6 مليون دولار في المتوسط يومياً على القنابل والذخائر الأخرى بين 15 و 31 تموز/ يوليو الماضي، أي نحو مثلي المتوسط اليومي الذي أنفق الشهر الماضي وبلغ 2.33 مليون دولار.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، اللفتنانت كايل رينز، إن ”عدد القنابل والذخائر الأخرى التي استخدمت في تموز/ يوليو، زاد بنسبة 67% خلال الشهر الماضي، ليقفز من 1686 إلى 2829″، مضيفا ”بدأنا إجراء عمليات أكبر في أواخر يوليو، وتطلب هذا عددا أكبر من الذخيرة“.

وأشار مسؤول عسكري، في تصريح صحافي، مشترطاً حجب هويته، إلى أن ”القصف في أواخر يوليو كان الثاني من حيث الشدة منذ بدء الحملة قبل عام“. وكانت الفترة الأشد حدة للقصف استمرت أسبوعين في أيلول/ سبتمبر الماضي، عندما بدأ التحالف بقيادة الولايات المتحدة عملياته في سوريا.

وقال مسؤولون عسكريون ومحللون إن ”الزيادة الكبيرة في عدد القنابل التي جرى إسقاطها يعكس على الأرجح وجود حالة أفضل من التنسيق بين المقاتلين المحليين على الأرض الذين يحددون الأهداف وبين القوات الأمريكية التي يجب أن تصدق على الأهداف وتوجه الطائرات التي تشن الغارات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com