مسؤول أممي: ”التجويع المتعمد“ في اليمن جريمة حرب

مسؤول أممي: ”التجويع المتعمد“ في اليمن جريمة حرب

نيويورك- قال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، اليوم الأربعاء، إن ”سياسة التجويع المتعمد“ في اليمن، تمثل جريمة حرب، وتتعارض مع القانون الدولي.

ودعا المسؤول الأممي، في مؤتمر صحفي عقده بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، جميع أطراف الصراع في اليمن، إلى تسهيل وصول المساعدات الغذائية والإنسانية لجميع المدنيين في البلاد.

وأردف قائلا: ”ما نراه في اليمن حاليا هو الفشل في تسليم المواد الغذائية، ونحن ندعو الجميع إلى تسهيل وصول الأطعمة لجميع اليمنيين“.

 وأدى الحصار المفروض علي عدد من المحافظات اليمنية، بما في ذلك عدن، والضالع، ولحج، وتعز، إلى توقف وصول المواد الغذائية الأساسية، مثل القمح إلى السكان المدنيين، في حين استهدفت الضربات الأسواق المحلية، والشاحنات المحملة بالمواد الغذائية.

وحذرت أمس مقررة الأمم المتحدة الخاصة، المعنية بالحق في الغذاء، هلال إلفر، من أزمة غذائية حادة في اليمن، وأعربت عن الحزن العميق إزاء الوضع الإنساني المتردي الذي تواجهه البلاد حاليا.

وقالت في بيان صدر عنها إنه مع استمرار تصاعد حدة الصراع، يعيش نحو 13 مليون شخص في اليمن حاليا، دون الحصول على ما يكفي من المواد الغذائية الأساسية، بما في ذلك ستة ملايين يعانون من خطر المجاعة.​

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com