إيمانويل ماكرون
إيمانويل ماكرون(أ ف ب)

"تدخل في الانتخابات".. انتقادات لماكرون بسبب ترويجه لمرشحي حزبه

يكثف المرشحون من دعاياتهم، في اليوم قبل الأخير للحملات الانتخابية قبيل بدء الاقتراع في فرنسا لاختيار أعضاء البرلمان الأوروبي.

بالتزامن مع ذلك، تعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لانتقادات؛ بسبب طريقته في الترويج لمرشحي حزبه، ومهاجمته المعارضة، وهو ما وصف بأنه تدخل في الانتخابات.

وفي فرنسا، لم يتبق أمام المرشحين الأوروبيين سوى يومين لإقناع الناخبين بالتصويت لهم، وستنتهي الحملة الرسمية مساء الجمعة قبل التصويت يوم الأحد 9 يونيو/حزيران.

ويعقد العديد من المرشحين تجمعهم الأخير هذا المساء، وهو الحال بالنسبة لرئيسة قائمة حزب "فرنسا المتمردة" (يسار متطرف) مانون أوبري، في ليون أو رئيسة قائمة "حزب النهضة" الحاكم في فرنسا، فاليري هاير في نيس، بحسب صحيفة "ويست فرانس" الفرنسية.

ومن بين 38 قائمة مرشحة للانتخابات الأوروبية، هناك 8 فقط معرضة للخطر بشكل خاص إذ حصلت أحزابها على نسبة أقل من 5%.

وبدأت عملية التصويت للبرلمان الأوروبي في هولندا اليوم الخميس.

وقال أستاذ الأنثروبولوجيا الفرنسي جان ديدييه أوربان، إن هناك اختلافات بين الدول الأعضاء بشأن قواعد التصويت.

وأضاف أوربان لـ"إرم نيوز"، أن "أحد الاختلافات العديدة في هذه الانتخابات التي لا تشبه أي انتخابات أخرى، يتعلق بحوالي 370 مليون شخص في 27 دولة".

وأشار إلى أن "ألمانيا، الدولة الأكثر اكتظاظا بالسكان، هي الدولة التي سيكون لديها أكبر عدد من الممثلين المنتخبين، مع 96 نائبا من أصل 720، داخل البرلمان الأوروبي المقبل".

ورأى الباحث السياسي، أن "الحملة الانتخابية هذا العام كانت أكثر توتراً من أي وقت مضى، على خلفية الهجمات والاعتقالات التي طالت حاشية قادة حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف.

أخبار ذات صلة
انتخابات البرلمان الأوروبي.. ما خيارات ماكرون في حال "الهزيمة"؟

انتقادات لتدخل ماكرون

أما الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فيشن هجوماً على المعارضة لصالح مرشحي حزبه الأمر الذي اعتبره خصومه تدخلا في الانتخابات.

وفي هذا السياق، استنكر رئيس قائمة الحزب الاشتراكي الفرنسي رافائيل غلوكسمان، "احتكار ماكرون كل الأخبار ليوضح أنه يجب علينا التصويت لقائمته".

فيما رأى رئيس قائمة حزب الجمهوريين (يمين) فرانسوا زافييه بيلامي، أن ماكرون "فشل في وظيفته ومهمته" من خلال اتخاذ قرار "بالاستيلاء على الأخبار التلفزيونية في البلاد عشية نهاية الحملة الانتخابية".

أما زعيمة اليمين المتطرف، مارين لوبان، فقالت ساخرة: "كلما تحدث إيمانويل ماكرون أكثر، أعتقد أنه يحشد المزيد من الدعم لقائمتنا".

فيما قالت زعيمة حزب البيئة والخضر ماري توسان (يسار): "تكمن المشكلة في تكرار هذه التدخلات المرتجلة من الرئيس ورئيس الوزراء".

وكان من المفترض أن يتناول لقاء ماكرون القضايا الدولية ويعلن عن مساعدات إضافية لأوكرانيا، ولكنه ركز النقاش على الانتخابات الأوروبية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com