اقتحام واسع للأقصى وإصابات في صفوف الفلسطينيين – إرم نيوز‬‎

اقتحام واسع للأقصى وإصابات في صفوف الفلسطينيين

اقتحام واسع للأقصى وإصابات في صفوف الفلسطينيين

القدس المحتلة – اقتحم عشرات من أفراد الشرطة الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد، المسجد الأقصى، وسط إطلاق نار كثيف، بصحبة 30 مستوطنا إسرائيليا.

وقال أحد حراس المسجد، فضل عدم كشف اسمه لأسباب أمنية ”إن قوات الشرطة الإسرائيلية، بسطت سيطرتها على ساحات المسجد الأقصى، بعد اقتحامها بالعشرات“.

وأضاف ”وشارك أفراد الشرطة في الاقتحام 30 مستوطنا، دخلوا في مشهد استعراضي، مما تسبب بمواجهات بين المرابطين، وأفراد الشرطة“.

والمرابطون هم مجموعة من الشباب الفلسطيني (متطوعين)، الذين يواصلون الإقامة والمبيت في جنبات المسجد الأقصى، تحسبا من أي اقتحام ينفذه مستوطنون إسرائيليون في مناسبات مختلفة.

وتابع الحارس ”تعطل جراء ذلك، نظام الإطفاء بالكامل، واجتاحت إثر ذلك المياه سجاد المسجد الأقصى، وسط مخاوف من حدوث تماس كهربائي، قد يؤدي إلى كوارث كبيرة“.

وأردف قائلا: ”تحاول قوات الشرطة إخراج المرابطين من المسجد الأقصى، حيث اعتقلت بعضهم، فيما أصيب آخرون بحالات اختناق ورضوض بعد الإعتداء عليهم“.

ومنذ صلاة الفجر، منعت الشرطة الإسرائيلية، الشبان من الدخول للمسجد الأقصى، وسط دعوات المستوطنيين لاقتحامه.

وجاءت دعوات الاقتحام وحملة اعتقالات واسعة في ظل ما يسمى ”ذكرى خراب الهيكل“، وسط مطالبات من قبل المنظمات والجمعيات اليهودية بإغلاق المسجد أمام المواطنين وفتحه بالكامل أمام المستوطنين لممارسة طقوسهم التلمودية بهذه المناسبة، وتسهيل اقتحام المسجد.

وقدّمت ”منظمات الهيكل المزعوم“ مذكرة إلى رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو  وقع عليها 1000 يهودي، طالبته بفتح المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة طوال الوقت لليهود ابتداءا من يوم الأحد 26-7-2015 وحتى نهاية الأسبوع .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com