استطلاع.. هواجس خراب إسرائيل تنتاب 42% من المستوطنين – إرم نيوز‬‎

استطلاع.. هواجس خراب إسرائيل تنتاب 42% من المستوطنين

استطلاع.. هواجس خراب إسرائيل تنتاب 42% من المستوطنين

المصدر: القدس المحتلة- من ربيع يحيى

أظهرت نتائج استطلاع للرأي بمناسبة ذكرى التاسع من آب، أو ما يطلق عليه في إسرائيل ”ذكرى خراب الهيكل“، أن قرابة نصف الإسرائيليين يعيشون هواجس دمار إسرائيل، ويتملكهم شعور بأن خراب إسرائيل قد يحدث في أي لحظة، ولكنهم أرجعوا سبب ذلك إلى عوامل مختلفة.

وشمل الإستطلاع، الذي أجراه معهد ”تي إن إس“ للاستطلاعات الذي ونشرت القناة الإسرائيلية السابعة نتائجه مساء السبت، عينة تترواح أعمارها بين 18 إلى 65 عاما، وأظهر أن 42% يخشون ما وصفوه بـ“خراب دولة إسرائيل“، من بينهم 10% يخشون ذلك بشدة.

وفي إجابتهم عن سؤال أي التهديدات التي تواجهها إسرائيل أكثر خطورة، قال 28% ممن شملهم الاستطلاع أن الهجوم النووي الإيراني هو التهديد الأكبر الذي قد يتسبب في خراب إسرائيل، بينما أرجع قرابة 19% احتمالات الخراب إلى فساد صناع القرار في إسرائيل، وقال 22% إن هذا الخراب قد يتأتي بسبب تنامي شعور الكراهية بين الإسرائيليين أنفسهم بدون سبب واضح.

وأظهرت النتائج أن قرابة 10% ممن شملهم الاستطلاع يرون أن التهديد الأكبر الذي تواجهه إسرائيل يتعلق بدعوات المقاطعة التي انتشرت في السنوات الأخيرة بشكل كبير.

وفيما يتعلق بالقطاع الديني في إسرائيل، تبين أن هذا القطاع يعتبر أن استشراء الكراهية بين قطاعات الشعب اليهودي هي الخطر الأكبر، واعتبروا أن هذه الظاهرة أكثر خطورة من البرنامج النووي الإيراني، وقال 46% من المنتمين للقطاع الحريدي و42% من المتدينين القوميين أن الكراهية المتبادلة بين قطاعات الشعب اليهودي هي التي قد تجلب الخراب.

وأظهر الاستطلاع أن 1 من بين كل 3 إسرائيليين يصوم يوم التاسع من آب، وأن 4% يصومون لأسباب غير دينية، ولكن بقرار شخصي أو عادة اجتماعية، كما تبين أن الشباب من سن 18 إلى 29 عاما هم الأكثر تمسكا بالصيام في يوم ذكرى خراب الهيكل، وأن نسبة الصيام الأكبر تخص قاطني مدينة القدس المحتلة.

وعبر 38% من قاطني القدس المحتلة أن الخطر الأكبر الذي يهدد إسرائيل هو الكراهية بين القطاعات اليهودية، ورأى 26% منهم أن فساد رجال السياسية هو الخطر الأكبر، بينما رأى 35% من أصحاب التعليم المتوسط و37% من المواطنين العاديين أن الخطر الأكبر يتمثل في إيران.

وعبر 23% ممن شملهم الاستطلاع أن التاسع من آب يواكب ذكرى خراب الهيكل الأول، بينما يعتقد 27% أنه يواكب ذكرى خراب الهيكل الثاني، ولكن النسبة الأكبر، تعتقد أن هذا اليوم يواكب ذكرى خراب كل من الهيكل الأول والثاني، حيث أشار 44% من المستطلعين أنهم يرجحون ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com