أوغلو: سنرد بشدة على أي تهديد يرد من الحدود

أوغلو: سنرد بشدة على أي تهديد يرد من الحدود

أنقرة- قال رئيس الوزراء التركي داود أوغلو إن قوات الجيش التركي قصفت صباح اليوم الجمعة، وعلى ضوء التعليمات الصادرة إليها، أهدافا لداعش يحتمل تهديدها لتركيا على الحدود السورية، مؤكدا على أنها نجحت في تدميرها بشكل تام وإصابتها 100%.

وفي معرض إجابته على أسئلة الصحفيين عقب لقائه مع رئيس المحكمة الإدارية العليا في أنقرة شدد داود أوغلو على أن الجيش التركي سيرد فوراً على أي تهديد يأتي من أي منظمة إرهابية على حدود الجمهورية التركية و دون الحاجة إلى صدور أمر من الحكومة بالخصوص.

وأَضاف: ”عملياتنا ضد داعش حققت أهدفها، ولن تتوقف، إننا نراقب التحركات باستمرار في سوريا، والمناطق القريبة من الحدود، وسنرد بشدة على أصغر تحرك يشكل تهديدا لتركيا. وستتواصل تدابيرنا حيال أي تهديد لحدودنا، أو محاولة اعتداء داخل البلاد“.

وتابع داود أوغلو قائلا: ”تم إلقاء القبض على 35 شخصا على خلفية استشهاد شرطيين في جيلان بينار، و19 آخرين يشتبه بضلوعهم في استشهاد شرطي بديار بكر“، منوها أن تركيا دولة تسود فيها الحريات الديمقراطية، لكنها لن تكون دولة يهتز فيها النظام العام، في أي وقت، وأن ضمان الحريات سيكون بموازاة الضمان الأمني.

وردا على سؤال صحفي بخصوص العمليات الأمنية الأخيرة أجاب داود أوغلو قائلا :“ إن العمليات لا تهدف إلى حماية أمن الجمهورية التركية فحسب بل هي عملية سلام من أجل حماية الديمقراطية التركية“.

وأردف داود أوغلو، أن عدد الموقوفين بلغ 297 شخصا، مشيرا إلى مشاركة الآلاف من عناصر الأمن، في العمليات المتزامنة التي شهدتها 16 ولاية، ضد منظمات ”داعش“، و“بي كا كا“ و“جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري الإرهابية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com