العفو الدولية: آلاف الأشخاص ينتظرون الإعدام في إيران

العفو الدولية: آلاف الأشخاص ينتظرون الإعدام في إيران

برلين – ارتفعت أحكام الإعدام في إيران بشكل غير مسبوق خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث أعدمت الدولة عدداً كبيراً بلغ 694 شخصاً، بحسب منظمة العفو الدولية.

وأشارت المنظمة الدولية إلى أن هذا يعني أن المعدل بلغ إعدام ثلاثة أشخاص يومياً في الجمهورية الإسلامية، مؤكدة في تحقيق أجرته المنظمة أن آلافاً آخرين ينتظرون تنفيذ أحكام الإعدام ضدهم في إيران، 80% منهم في قضايا مخدرات.

وقال نائب مدير شؤون منطقة الشرق الأوسط في العفو الدولية سعيد بوميدوحة، في بيان إن :“الحصيلة المذهلة لأحكام الإعدام التي تم تنفيذها في إيران في النصف الأول من هذا العام ترسم صورة شريرة لآلية الدولة التي تنفذ عمليات قتل مع سبق الإصرار على نطاق واسع بأحكام قضائية“.

وأضاف أن إيران في طريقها لتسجيل تنفيذ حكم الإعدام ضد أكثر من ألف شخص في عام 2015، معبراً عن إدانته للنظام القضائي ”المعيب بشدة“ في إيران والطريقة التعسفية التي تصدر بها أحكام الإعدام في الدولة على حد قوله.

وأشار المسؤول إلى أن ارتفاع العدد هذا العام يعود إلى الزيادة الكبيرة في أحكام الإعدام الصادرة بسبب إدانات بالاتجار في المخدرات، وفقاً لرويترز.

وتابع بوميدوحة قائلاً: ”منذ أعوام، استخدمت السلطات الإيرانية عقوبة الإعدام لنشر مناخ من الخوف، في جهد سيء التوجيه لمكافحة الإتجار بالمخدرات، وحتى الآن لم تظهر ذرة من دليل على فاعلية هذه الطريقة في مكافحة الجريمة“.

واعترفت إيران رسمياً بتنفيذ 246 حكماً بالإعدام فقط هذا العام، وقالت إنه في عام 2014 أعدمت 289 شخصاً، لكن العفو الدولية تقول إن العدد بلغ 743 شخصاً على الأقل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com