مشاريع ومساعدات لتونس من الاتحاد الأوروبي

مشاريع ومساعدات لتونس من الاتحاد الأوروبي

المصدر: تونس – محمد بن رجب

أثمرت زيارة رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد إلى العاصمة البلجيكية بروكسل ومشاركته في اجتماع مجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي المخصص للملف الأمني ومكافحة الإرهاب، جملة من المشاريع ومساعدات لعلّ أهمّها بعث مشروع هام للربط الكهربائي خلال فترات الذروة بين تونس والشبكة الكهربائية الأوروبية بتكاليف تناهز 700 مليون يورو تموّل من قبل الاتحاد الأوروبي.

وأفاد الصيد في لقاء إعلامي مشترك مع المفوضة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية أنه دعا الشركاء الأوروبيين إلى دعم برامج التعاون الجامعي من خلال مضاعفة حصة المنح المخصصة للطلبة التونسيين في أوروبا.

وأعلن الحبيب الصيد خلال اللقاء عن جملة من القرارات، المتّفق حولها، في مختلف المجالات، ومنها على المستوى الأمني:

  • – الإسراع في تخصيص ميزانية بحجم 23 مليون يورو لدعم الإصلاحات في مجال الأمن والتي كانت مقررة في ميزانية عام 2016 حسب ما صرحت به الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية فيدريكاموغريني.
  • – تكثيف المشاورات من أجل صياغة برنامج عمل لمكافحة الإرهاب.
  • وتشمل مساندة الاتحاد الأوروبي لتونس في مجال الأمن عدة ميادين منها التكوين واللوجستيك ودعم الخبرات إلى جانب تأمين الحدود وتأهيل الممرات الحدودية لتتلاءم والمعايير الدولية.

المساعدات المالية

إثر محادثة مع رئيس الحكومة أعلن رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر أنّ المفوضية الأوروبية قامت بالتسريع بالمصادقة على الدعم المقدم لتونس الخاص بعام 2015 والذي كان مقدراً بحوالي 116 مليون يورو، إلى جانب إضافة مبلغ 70 ألف يورو للدعم المخصص لتونس.

القطاع الفلاحي

في القطاع الفلاحي، أعلنت موغريني أنه سيتمّ الزيادة في الحصة السنوية لزيت الزيتون التونسي المصدر إلى الاتحاد الأوروبي بنحو 25 ألف طن ما يرفع حجم الصادرات التونسية من هذا المنتوج من 56 ألف طن إلى نحو 80 ألف طن سنويا، مضيفة أنّ تونس ”ستكون لها الحرية المطلقة في حصتها السنوية على مدار العام دون أن تكون مرتبطة بحصص شهرية قارة لتصدير زيت الزيتون.“.

قطاع الطاقة

أعلن الصيد أنّ تونس والاتحاد الأوروبي سيطلقان مشروع تبادل للطاقة يتمثل في ربط الشبكة الكهربائية التونسية بأوروبا بتكلفة 700 مليون يورو ويتكفل الاتحاد الأوروبي بتمويله. وسيمكن هذا المشروع من تغذية الشبكة الكهربائية التونسية من الشبكة الأوروبية في الفترات التي يشهد الاستهلاك ارتفاعاً.

القطاع السياحي

أكدت موغريني دعم الاتحاد الأوروبي للقطاع السياحي في تونس، دون ذكر لإجراءات خاصة بذلك.

مجال البحث العلمي والتعليم العالي

تمّ الإعلان خلال اللقاء عن:

  • انخراط تونس في البرنامج الإطاري للاتحاد الأوروبي للبحث العلمي والتجديد ”أفق 2020″، وبالتالي فقد أصبحت تونس، الدولة العربية والمتوسطية الأولى، شريكاً في هذا البرنامج الذي يستقطب تمويلات بحجم 80 مليون يورو.

ويتضمن البرنامج عدة النقاط من بينها تمويل البحث العلمي ومساعدة الشركات الصغرى والمتوسطة في مجال التجديد ومواجهة التحديات الاجتماعية.

  • تكثيف برامج التبادل الجامعي بمضاعفة حصة المنح المسندة إلى الطلبة التونسيين الذين يزاولون دراستهم بأوروبا والبالغة حاليا 500 منحة سنوياً.

آفاق التعاون والمفاوضات الجارية

وأعلن رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد أنّ المفاوضات من أجل التبادل الحرّ متواصلة، واستعداد تونس لإطلاق مفاوضات حول اتفاق حر وشامل للتبادل مع الاتحاد الأوروبي (ALECA). وأكد رئيس المفوضية الأوروبية أنه سيتحول إلى تونس خلال شهر أكتوبر /تشرين الأول القادم للشروع في المفاوضات.

التنقل والهجرة

أما بخصوص موضوع التنقل والهجرة، فقد شدّد رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر عقب لقائه رئيس الحكومة على ”الأهمية المشتركة لتعميق الشراكة الخاصة بالتنقل عند صياغة اتفاق خاص بتسهيل منح التأشيرات، وآخر يهمّ إعادة قبول المهاجرين غير الشرعيين.“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com