تركيا ترجح وقوف داعش وراء تفجير سروج

تركيا ترجح وقوف داعش وراء تفجير سروج

اسطنبول – قال رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو إن جميع المؤشرات تفيد بأن التفجير الدامي الذي وقع اليوم الاثنين في مدينة سروج جنوب تركيا وأسفر عن مقتل 31 شخصا وإصابة العشرات نفذه تنظيم ”الدولة الإسلامية“ (داعش).

وأضاف داود أوغلو أن تركيا ستكثف التدابير الأمنية على حدودها مع سوريا.

وأوضح في مؤتمر صحفي ”اجتمعنا مع المسؤولين الأمنيين وخططنا للخطوات التي سنتخذها.. التدابير على الحدود مع سوريا ستستمر.. وستزيد“.

كما ندد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس حكومة القبارصة الأتراك، الإثنين، خلال زيارة لنيقوسيا بالمسؤولين عما وصفه بالهجوم الذي شهدته تركيا.

وقال أحد المسؤولين الأتراك في تصريحات إعلامية إن الدلائل الأولية تشير إلى أنه هجوم انتحاري نفذه تنظيم الدولة الإسلامية، فيما ذكر مسؤول آخر أيضاً أن التنظيم نفذ الهجوم انتقاماً من مساعي الحكومة التركية لمكافحة الإرهاب.

وروى بعض الشهود أنهم أحصوا أكثر من 20 جثة، في حين أفادوا بأن عدد المصابين تجاوز 50 مصاباً، وفقاً لرويترز، وأظهرت لقطات تلفزيونية جثثاً تحت أشجار منتشرة خارج مبنى المركز الثقافي في البلدة التي يعتبر معظم سكانها من الأكراد بجنوب شرق تركيا، وتقع على بعد نحو عشرة كيلومترات من الحدود السورية.

ويأتي الهجوم بعد أسابيع من نشر تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي قوات ومعدات إضافية على طول أجزاء من حدودها مع سوريا خشية أن يمتد القتال بين القوات الكردية والجماعات المسلحة وقوات الحكومة السورية ومتشددي تنظيم الدولة الإسلامية لأراضيها.

وقالت بروين بولدان وهي نائبة كبيرة عن حزب الشعوب الديمقراطي المعارض المؤيد للأكراد إن مسؤولين محليين يحققون في احتمال أن يكون الانفجار هجوما انتحارياً.

وذكرت صحيفة “حريت” في موقعها على الإنترنت أن الانتحاري كان شابّة في الثامنة عشر من عمرها لكن لم يكن هناك تأكيد لذلك من مصدر مستقل.

قالت بولدان ان الانفجار وقع فيما اجتمع شباب أتراك وأكراد في المركز الثقافي قبل رحلة مقررة لبلدة كوباني في سوريا التي يؤمنها مقاتلون أكراد سوريون منذ الشهر الماضي بعد هجوم على متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

وأظهر مقطع فيديو نشره أحد نشطاء الاتحاد من الشبان على فيسبوك ما لا يقل عن 20 شخصاً على الأرض بعضهم كان لا يزال حياً، وتنقل الناس بين الجرحى في محاولة لتهدئتهم فيما تعالت صرخات آخرين. وارتفع الدخان والغبار من الأرض.

tyr1

tyr2

tyr3

tyr4

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com