حماس كانت قادرة على استهداف رئيس الأركان الإسرائيلي

مشاهد بثتها حركة حماس تظهر أنها نجحت في رصد رئيس الأركان الإسرائيلي السابق، إبان عملية الجرف الصامد، وأنها كانت قادرة على استهدافه.

المصدر: إرم – ربيع يحيى

عرضت حركة ”حماس“ الفلسطينية مشاهد مصورة، تظهر رئيس الأركان الإسرائيلي السابق بني جانتس، خلال جولة ميدانية إبان عملية ”الجرف الصامد“ الصيف الماضي، على مقربة من الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، في رسالة تفيد بأنها كانت قادرة على استهدافه.

واعتبرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن تلك المشاهد ”تأتي ضمن محاولات حركة حماس لكسب المزيد من النقاط على صعيد الدعاية والحرب النفسية“، ولكنها في الوقت نفسه شنت انتقادات ضد رئيس الأركان السابق، والذي كان يتجول برفقة مجموعة من الضباط والجنود، كاشفا نفسه أمام حماس، ما كان قد يشكل كارثة.

وتأتي المشاهد التي تظهر رئيس الأركان الإسرائيلي ضمن سلسلة من المشاهد التي تبثها حركة حماس، والتي تظهر عمليات تسلل إلى داخل إسرائيل، ولكن وسائل الإعلام الإسرائيلية اعتبرت أن المشاهد الخاصة برئيس الأركان هي الأخطر على الإطلاق.

وقال الموقع الالكتروني لصحيفة ”معاريف“، الاثنين، أن ”بني جانتس، الشخصية الأهم بالجيش الإسرائيلي كان صوب الهدف بالنسبة لحركة حماس، وأنها راقبته عن قرب، وكانت قادرة على استهدافه“، مضيفا أن ”رئيس الأركان كان برفقة مجموعة من الضباط وعناصر الحراسة، وظهر وهو يهبط من السيارة ويتجول في المنطقة“.

وأشار الموقع إلى أن ”حركة حماس تحاول أن تستغل هذه المشاهد لكي تظهر مدى التقدم الذي توصلت إليه على الصعيد العسكري، وكيف أنها باتت تمتلك العديد من الوسائل التي أوصلتها لمراقبة القيادات العليا بالجيش الإسرائيلي“.

وبدوره، قال موقع (nrg) الإخباري إن ”الرجل رقم واحد بالجيش الإسرائيلي كان صوب الهدف إبان الجرف الصامد، وأن الذراع العسكرية لحركة حماس، كتائب عز الدين القسام، نجحت في رصده خلال تفقده للقوات، وكان برفقته قائد لواء النخبة جولاني وقتها، العقيد غسان عليان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com