أمريكا: الخيار العسكري ضد إيران سيظل موجودا

أمريكا: الخيار العسكري ضد إيران سيظل موجودا

تل أبيب – أكد وزير الدفاع الأمريكي على أن الاتفاق النووي مع إيران لا يمنع البنتاغون من إبقاء الخيار العسكري على الطاولة لمنع إيران من حيازة القنبلة الذرية.

وفي تصريحات أدلى بها أمس الأحد، للصحفيين أثناء توجهه في جولة شرق أوسطية من أجل طمأنة دول المنطقة قال الوزير الأمريكي ”إن أحد الأسباب التي تجعل هذا الاتفاق جيدا هو أنه لا يحول بتاتا دون إبقاء الخيار العسكري الأمريكي على الطاولة إذا ما سعت إيران إلى حيازة السلاح الذري“…

وأضاف أن هذا الخيار ”نبقي عليه ونحسنه باستمرار“.

وشدد الوزير الأميركي على أن بلاده ستواصل تعميق تعاونها العسكري مع حلفائها التقليديين في المنطقة.

وأضاف: ”بسبب عدوان إيران المحتمل وأنشطتها الخبيثة فإننا نبحث دائما عن طرق لتعزيز موقعنا هناك. وبالطبع لدينا سبب آخر كبير لأن يكون لدينا موقع قوي في المنطقة، وهو مكافحة التطرف“.

وتعمل الولايات المتحدة مع السعودية وبقية دول مجلس التعاون الخليجي على تعزيز التعاون في مجالات ”مكافحة الإرهاب وقوات العمليات الخاصة والأمن البحري والدفاع الصاروخي الجوي المتكامل والأمن الرقمي“، حسب كارتر.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com