الصومال.. تحركات عسكرية للسيطرة على مدينة ”بارطيري“ التاريخية

الصومال.. تحركات عسكرية للسيطرة على مدينة ”بارطيري“ التاريخية

مقديشو- تستعد القوات الصومالية والأفريقية للسيطرة على مدينة ”بارطيري“ في إقليم جدو جنوب الصومال، وذلك لإخراج مقاتلي حركة الشباب الصومالية من البلاد حسبما أعلنت الحكومة الصومالية مؤخراً.

وقالت مصادر صحفية صومالية،  الأربعاء، إن القوات الصومالية والأفريقية بدأت بشن حملة في ثلاثة اتجاهات لانتزاع السيطرة على المدينة من يد حركة الشباب التي ظلت تحكمها لأكثر من ست سنوات .

وأكد ”عبدالله شيخ إسماعيل“ نائب رئيس إدارة جوبالاند ( إدارة محلية ) لوسائل إعلام محلية أن هدف الحملة العسكرية الحكومية هي الاستيلاء على ”بارطيري“ وإخراجها من يد مقاتلي حركة الشباب، مشيراُ إلى أن الاستعدادات الحكومية والإفريقية اكتملت للسيطرة على المدينة قريباً .

بدورها تستعد حركة الشباب لملاقاة القوات الصومالية والأفريقية التي تسعى للسيطرة على المدينة التي تشهد تحركات عسكرية مكثفة تجريها الحركة للتشبث بالمدينة.

وأفادت مصادر صحفية محلية أن سكان المدينة بدأوا ينزحون نحو المدن المجاورة، تحسباً لوقوع حرب بين الجانبين .

وتعد مدينة ”بارطيري“ من أهم المدن التاريخية العلمية في جنوب الصومال كما أنها تتمتع بكثافة سكانية هائلة، ويرى المراقبون أن سقوطها في يد القوات الصومالية ستعد مكسب سياسياً واقتصادياً للحكومة الصومالية.

وتأسست الشباب عام 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكرياً تنظيم القاعدة، وتقول إنها تسعى إلى تطبيق الشريعة الإسلامية في الصومال.

وعلى الرغم من أن حركة ”الشباب المجاهدين“ الصومالية، خسرت مناطق عدة لصالح القوات الحكومية والأفريقية على مدى السنوات الماضية، إلا أنها ما تزال تسيطر على أجزاء كبيرة من جنوب ووسط البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com