زعيم المعارضة الإسرائيلية يستبعد الانضمام لحكومة نتنياهو

زعيم المعارضة الإسرائيلية يستبعد الانضمام لحكومة نتنياهو

القدس – استبعد زعيم المعارضة الإسرائيلية، يتسحاق هرتسوغ، انضمام حزبه إلى الائتلاف الحكومي برئاسة بنيامين نتنياهو بعد الاتفاق الدولي مع إيران.

وذكر هرتسوغ، الذي يتزعم حزب ”المعسكر الصهيوني“، في تغريدة على حسابه في موقع ”تويتر“ أنه التقى نتنياهو ليل أمس، وقال:“ تحدثت مع نتنياهو وأوضحت أنني سأبذل كل ما في وسعي من أجل أمن إسرائيل“.

وأضاف:“ قريبا سأتوجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية للدفع باتجاه حزمة إجراءات أمنية لمواكبة الوضع الجديد“.

واعتبر هرتسوغ أن الاتفاق ”أنشأ حقيبة خطيرة جديدة في المنطقة“، متعهدا بالعمل من أجل ”إصلاح الضرر مع الولايات المتحدة الأمريكية“، في إشارة إلى خلافات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وأضاف:“ الاتفاق مع إيران سيئ ومن شأنه أن يجعلها دولة عتبة نووية في غضون ما بين عشرة أعوام إلى خمسة عشر عاما“.

وتابع:“من الأهمية بمكان حاليا التحاور مع أصدقاء إسرائيل في العالم لإيجاد صيغة متفق عليها حول تعريف انتهاك الاتفاق“.

وكان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، قد نقل في تصريح مكتوب عن نتنياهو قوله:“ أقول لجميع القادة السياسيين في إسرائيل، لقد حان الوقت لنبذ الخلافات السياسية الهامشية وللتوحد وراء أكثر القضايا مصيريا بالنسبة لمستقبل دولة إسرائيل وأمنها“.

وتتفق الحكومة والمعارضة في إسرائيل، على رفض اتفاق الدول الكبرى، مع إيران بخصوص برنامجها النووي.

وتوصلت إيران ومجموعة (5+1)، أمس الثلاثاء إلى اتفاق حول برنامج طهران النووي، بعد أكثر من عشر سنوات من المفاوضات المتقطعة، يسمح لمفتشي الأمم المتحدة بمراقبة وتفتيش بعض المواقع العسكرية الإيرانية، وفرض حظر على توريد الأسلحة لإيران لمدة خمس سنوات.

كما يسمح الاتفاق لإيران بمواصلة عمليات التخصيب بكميات محدودة، واستخدام أجهزة الطرد المركزي لأغراض البحث العلمي.

وينص الاتفاق الذي لم يعلن نصه الكامل بعد، على أن تعاد العقوبات على طهران خلال 65 يومًا عند حدوث أي انتهاكات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com