النواب الروسي: الاتفاق النووي يلغي احتمالات الحرب بالشرق الأوسط

النواب الروسي: الاتفاق النووي يلغي احتمالات الحرب بالشرق الأوسط

موسكو – قال ألكسي بوشكوف رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الدوما (النواب) الروسي، إن التوصل لاتفاق حول النووي الإيراني، سيقوض عمليا إمكانية حدوث سيناريو عسكري في الشرق الأوسط.

وفي مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء في العاصمة الروسية موسكو، أوضح بوشكوف، أن التوصل لاتفاق ينهي أزمة الملف النووي الإيراني ”يقضي تقريبا على أية احتمالات لعمل عسكري في الشرق الأوسط“.

من جهة أخرى، أضاف رئيس اللجنة ”أنا لا أعتقد أن اسرائيل يمكنها الإقدام على عمل عسكري بدون دعم الولايات المتحدة الأمريكية، فهي لا تملك القدرة التقنية اللازمة لتنفيذ عمل عسكري كبير كهذا، وواشنطن نفسها ومن خلال توقيعها على الاتفاق تلغي امكانية وقوع سيناريو عسكري، إنها فعليا تمنع بتوقيعها أي عمل عسكري ضد إيران“.

وتوصلت إيران ومجموعة 5+1 التي تضم الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن وألمانيا، إلى اتفاق في المفاوضات النووية التي تستضيفها العاصمة النمساوية فيينا منذ أيام.

وأعلن مسؤولون إسرائيليون على رأسهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، معارضتهم للاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني.

وأشار بوشكوف في حديثه إلى نقطة ثانية، اعتبرها ”مهمة للغاية“، وقال ”إن توقيع الاتفاق يعني خروج إيران من مظلة العقوبات، وعودتها إلى الأسواق العالمية كقوة تجارية واقتصادية، وهو أمر سيكون له انعكاسات كبيرة على الأسواق، وقد تكون تلك الانعكاسات إيجابية لبعض الدول، وسلبية لأخرى، وهو أمر سيؤدي لتغييرات في شكل علاقات الدول ببعضها، وفي طبيعة وتركيبة بعض التحالفات القائمة“.

ولفت البرلماني الروسي إلى أن بعض الدول في المنطقة ”حاولت الحصول على السلاح النووي تحت ذريعة امتلاك إيران لبرنامج نووي متقدم، وهذا الاتفاق يؤكد ويضمن أن إيران ستظل في نطاق الاستخدام السلمي للطاقة النووية، وهو ما يسقط الحجج والذرائع التي تدفع الدول من أجل امتلاك الأسلحة النووية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com