السلطات الصومالية تحرر الفندقين وتقتل جميع المهاجمين

السلطات الصومالية تحرر الفندقين وتقتل جميع المهاجمين

مقديشو – قالت السلطات الأمنية الصومالية، إنها أحكمت سيطرتها على الفندقين، إثر تعرضهما لعمليتي اقتحام من قبل مسلحين في هجومين مزدوجين، مساء اليوم الجمعة، مشيرةً أن القوات الأمنية قتلت جميع الأفراد المهاجمين.

وأضافت السلطات الأمنية في تصريح صحفي لإذاعة مقديشو الحكومية، أنه تم إجلاء جميع المدنيين العالقين في الفندقين، دون أن تدلي بمعلومات إضافية حول الخسائر البشرية جراء الهجومين.

وسبق أن أفاد شهود عيان، مقتل 6 أشخاص على الأقل، وإصابة آخرين بجروح، بينهم نائب صومالي، في الهجومين الذين استهدفا الفندقين (أحدهما قرب قصر الرئاسة) في العاصمة مقديشو.

كما قال مصدر أمني (فضل عدم الكشف عن هويته) إن الهجوم الذي استهدف فندق ”وهلية“ تسبب بمقتل نحو 3 أشخاص على الأقل، وإصابة نائب صومالي، لم يذكر إسمه، مضيفاً ”أن الهجوم كان قوياً، واستهدف المدخل الخلفي للفندق“.

بدوره أكد مصدر طبي أن الطواقم الطبية نقلت 6 جرحى، أصيبوا جراء الهجومين، في حين أشار شهود أن الانفجار الأول، وقع عند المدخل الخلفي لفندق وهلية، أعقبه اقتحام مسحلين الفندق، حيث تدور اشتباكات بين المهاجمين وحراس الفندق.

بينما أفاد شهود آخرين، أن الهجوم الثاني استهدف فندق سياد، القريب من القصر الرئاسي، مشيرين أن مجموعة مسلحة تسللت إلى الفندق، بعد تفجير سيارة مفخخة، عند مدخله.

من جانبها أعلنت حركة الشباب، مسؤوليتها عن الهجومين المزدوجين، عبر موقع إذاعة أندلس على الانترنت، المحسوب عليها، دون أن تذكر ما أسفر عنه الهجومان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة