تنياهو: نعمل من أجل استعادة الإسرائيلييْن الذيْن توجها الى غزة

تنياهو: نعمل من أجل استعادة الإسرائيلييْن الذيْن توجها الى غزة

القدس- أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن حكومته تعمل على استعادة الاسرائيلييْن المفقودين في قطاع غزة.

وقال في تصريح مكتوب أرسل مكتبه نسخة منه لوكالة الأناضول:“ نحمّل حماس المسؤولية عن سلامتهما“.

وأضاف نتنياهو:“ ندعو المجتمع الدولي، الذي عبر عن قلقه إزاء الاوضاع الانسانية في غزة، إلى توجيه نداء واضح لحماس بالافراج عن هذين المواطنين“.

وأشار إلى أنه عيّن ممثلا لـ“تنسيق جميع النشاطات حول هذا الموضوع وأن يكون على اتصال مع العائلات“.

وكان نتنياهو قد كلّف صباح اليوم، ضابط الاحتياط في الجيش، ليؤور لوتين، بإدارة ملف الجنود الإسرائيليين المفقودين في قطاع غزة.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن مصادر لم تحددها قولها، إن نتنياهو كلّف لوتين بترؤس طاقم مختص بالتعامل مع ”مسألة وجود إسرائيليين في غزة“.

وقد يشير هذا النبأ إلى احتمال انطلاق مفاوضات مع حركة حماس، لاستعادة المفقودين، حيث جرت العادة في إسرائيل على تكليف شخصيات في مثل هذه الملفات حال بدء المفاوضات من أجل استرجاعهم.

وقد أعلن الجيش الإسرائيلي صباح اليوم، عن اختفاء أحد المواطنين الإسرائيليين في قطاع غزة العام الماضي، مطالبا باستعادته بعد أن قال انه محتجز لدى حركة ”حماس“.

وقال الجيش في تصريح مكتوب وصلت نسخة منه لوكالة الأناضول للأبناء، ”في يوم 7 سبتمبر/أيلول 2014 إجتاز المواطن الإسرائيلي أفراهام منغيستو، مواليد 1986 ومن سكان مدينة أشكيلون (جنوب)، الجدار الحدودي إلى قطاع غزة قصدا، وقد اتضح من المعلومات المتوفرة بأن منغيستو محتجز لدى حماس في قطاع غزة“.

ووصف الرئيس الاسرائيلي رؤوبين رفلين احتجاز منغيستو في غزة بأنه ”قضية مؤلمة للغاية“.

وقال:“ جميع الجهات المختصة تقوم بواجبها على أتم وجه، وتتابع التطورات منذ اللحظة الأولى التي اجتاز فيها ابرهام منغيستو الحدود“.

ونقلت الإذاعة عن مصدر أمني إسرائيلي كبير قوله إن ”حركة حماس تتجاهل احتجازها للمواطن افراهام منغيتسو وتدعي بأنها اعتقلته ثم أفرجت عنهـ ولكن آثاره قد اختفت“.

وأضاف:“ ذلك يدل على أن شيئا ما قد حصل للمواطن الإسرائيلي، وان حماس تحاول التبرؤ من المسؤولية عنه“.

وكانت إسرائيل قد أعلنت سابقا مقتل جنديين في غزة خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع في شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب الماضيين، وهما شاؤول آرون، وهدار غولدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com