تأجيل عقوبة سجن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ايهود أولمرت‎

تأجيل عقوبة سجن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ايهود أولمرت‎

تل أبيب – قالت متحدثة باسم المحكمة العليا الإسرائيلية اليوم الأربعاء، إن عقوبة السجن الصادرة بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ايهود اولمرت بتهمة الاحتيال وخيانة الأمانة لن تبدأ هذا الأسبوع كما كان مخططا لها، لتمنح الوقت للمحكمة للبت في طعن على الحكم.

وقالت ايليت فيلو إنه كان من المقرر أن يبدأ اولمرت غدا الخميس تنفيذ حكم بالسجن لمدة 8 أشهر، إلا أن النيابة العامة وافقت على انتظار عملية الاستئناف الجارية.

وأدين أولمرت بالاحتيال وخيانة الأمانة في آذار/مارس، بعد تبرئته في وقت سابق في القضية نفسها. وصدر حكم بحقه في أيار/مايو الماضي.

وتلقى رئيس الوزراء السابق آلاف الدولارات من رجل أعمال يهودي أمريكي عندما كان رئيسا لبلدية القدس وكوزير في تسعينيات القرن الماضي وبداية القرن الحادي والعشرين. وقد تم تقديم المال لمساعديه نقدا في مظاريف.

كما ينتظر رئيس الوزراء السابق (69 عاما) نتيجة الاستئناف في قضية فساد أخرى، والمعروفة باسم قضية هولي لاند أو الأرض المقدسة، التي صدر بحقه حكم فيها بالسجن لمدة 6 سنوات.

وفي هذه القضية، أدين أولمرت بتلقي رشوة، مع قائمة طويلة من المسؤولين الإسرائيليين الآخرين رفيعي المستوى، من مقاولين يقومون ببناء مجمع سكني فخم في القدس.

واضطر أولمرت إلى الاستقالة عام 2009 وسط اتهامات بالفساد، لتتوقف مسيرته السياسية ومحادثات السلام بعيدة المدى مع الفلسطينيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com