مفاوضات نووي إيران تسابق الزمن للتوصل إلى اتفاق

مفاوضات نووي إيران تسابق الزمن للتوصل إلى اتفاق

فيينا – تتواصل اليوم المحادثات الدائرة بين إيران والدول الست الكبرى بشأن البرنامج النووي للجمهورية الإسلامية بضغط متزايد من عامل الوقت، وذلك بعد فشل وزراء الخارجية الليلة الماضية في تحقيق تقدم في المفاوضات.

وكانت إيران والدول الست الكبرى، وهي بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة وألمانيا، قد اتفقت على تحديد منتصف ليلة الثلاثاء/الأربعاء كموعد نهائي للتوصل إلى اتفاق يقوض قدرة إيران النووية وفي نفس الوقت ينهي عزلتها الدولية.

وأوضحت الخارجية الألمانية أن اليوم الثلاثاء بدأ ”بمشاورات مكثفة“ بين وزراء خارجية الدول الست.

ولم يتوصل الجانبان بعد إلى اتفاق بشأن توقيت وآلية رفع العقوبات الاقتصادية والعسكرية المعقدة التي فرضتها الدول الغربية والأمم المتحدة على إيران لإجبارها على التفاوض.

وكان مفاوض إيراني تحدث عن أن ”تنفيذ الأمور المتعلقة بالجانب الإيراني في الاتفاق يستغرق شهرين أو ثلاثة أشهر، بينما تنفيذ تعهدات الطرف الآخر بحاجة إلى قرار ومن ثم فإن مزامنة الأمرين التنفيذيين يحظى بالأهمية“.

وقد تم إحراز بعض التقدم خلال الأيام الماضية حول إلى أي مدى سيسمح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفتيش المنشآت النووية، حيث توصلت الوكالة الدولية وإيران إلى اتفاق عام على التحقيق في مزاعم العمل على تطوير أسلحة نووية في الماضي .

وفي حال تأخر التوصل إلى اتفاق إلى ما بعد يوم الخميس، فإن الكونجرس الأمريكي سيحتاج إلى 60 يوما وليس 30 يوما لمراجعته قبل دخوله حيز التنفيذ، الأمر الذي من شأنه أن يوفر المزيد من الوقت للمتشددين في كل من الولايات المتحدة وإيران في الحشد ضده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com