البنتاغون: مقتل قيادي كبير في ”داعش“ بقصف للتحالف على سوريا

البنتاغون: مقتل قيادي كبير في ”داعش“ بقصف للتحالف على سوريا

المصدر: إرم- من دمشق

كشف الجيش الأمريكي أن ضربة جوية للتحالف في سوريا قتلت قيادياً كبيراً في تنظيم ”داعش“، كان يساعد في جمع التبرعات والحصول على السلاح ونقل المقاتلين إلى التنظيم.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية ”البنتاغون“، إن ”الضربة التي نفذت في 16 من حزيران/ يونيو قتلت طارق بن الطاهر العوني الحرزي، وعرفته بأنه شقيق مقاتل آخر ارتبط بالهجوم على مجمع دبلوماسي أمريكي في بنغازي في ليبيا في العام 2012“.

وقال المتحدث باسم ”البنتاغون“ الكابتن جيف ديفيس: ”سيؤثر موته على قدرة تنظيم داعش على دمج المقاتلين الإرهابيين الأجانب في القتال في سوريا والعراق، كما سيؤثر على قدرته على نقل الأشخاص والعتاد عبر الحدود بين سوريا والعراق“.

وكان ”البنتاغون“ قد أعلن في السابق أن شقيق الحرزي قتل في ضربة جوية أمريكية في 15 من حزيران/ يونيو في الموصل بالعراق.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية ”البنتاغون“، الخميس، إن معدل تكلفة الحرب التي تشنها الولايات المتحدة على تنظيم ”داعش“ في سوريا والعراق ارتفع إلى 9.2 مليون دولار يومياً.

وذكرت أن ”تكاليف الحملة العسكرية ضد مسلحي تنظيم ”داعش“ التي بدأت في آب/ أغسطس الماضي اقتربت من ثلاثة مليارات دولار“.
وسيطر تنظيم ”داعش“ في العاشر من شهر حزيران/ يونيو 2014، على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى شمال العراق، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات شاسعة في شمال وغرب وشرق البلاد، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“.

ويشنُّ التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة حملة ضربات جوية ضد تنظيم ”داعش“ بدأها في الثامن من آب/ أغسطس الماضي مع اقتراب التنظيم من حدود إقليم كردستان ووسع نطاقها في أيلول/ سبتمبر لتشمل مناطق سيطرته في سوريا المجاورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة