مقتل رجل أمن إيراني في مواجهات مع عصابة مسلحة

مقتل رجل أمن إيراني في مواجهات مع عصابة مسلحة

المصدر: طهران ـ من أحمد الساعدي

لقي أحد حرس الحدود الإيراني في مدينة سراوان التابعة لمحافظة محافظة سيستان وبلوجستان (شرقي ايران)، مصرعه خلال اشتباكات مع عصابة مسلحة لتهريب المخدرات.

وقال قائد قوات حرس الحدود في محافظة سيستان وبلوجستان (ذات الغالبية السنية)، العميد رهام بخش حبيبي، إن أحد رجال حرس الحدود استشهد مدينة سراوان الحدودية خلال اشتباكات مع عصابة مسلحة لتهريب المخدرات“، مشيراً إلى أن المهربين لاذوا بالفرار داخل الأراضي الباكستانية.

ولفت المسؤول الأمني الإيراني إلى حصول حرس الحدود على معلومات تفيد بأن ”عصابة تهريب للمخدرات تنوي نقل شحنة افيون الى داخل البلاد، ما مكنهم من محاصرة أفراد العصابة الذين لم يابهوا لتحذيرات حرس الحدود وفتحوا النار عليهم، فرد حراس الحدود بالنار ما اجبرهم على الفرار الى داخل الاراضي الباكستانية تاركين ورائهم شحنة المخدرات“.

واوضح العميد حبيبي إن المهربين تركوا شحنة تزن طنا و670 كيلوغراما من المخدرات واربع سيارات وثلاثة دراجات نارية، مبيناً أن طهران أبلغت السلطات الباكستانية احتجاجها الشديد لعدم مراقبتها لحدودها.

وكلفت السلطات الإيرانية العام الماضي الحرس الثوري مراقبة الحدود مع باكستان لمنع تسلل مجموعات متمردة. وتعد اليوم محافظة سيستان بلوشستان، أحد أهم الخطوط لتهريب المخدّرات الأفغانيّة عبر الأراضي الباكستانية والإيرانيّة إلى العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com