اعتقال رئيس مخابرات رواندا في بريطانيا

اعتقال رئيس مخابرات رواندا في بريطا...

محكمة بريطانية قررت إيداع كاراك في السجن حتى بعد غد الخميس، على أن يمثل مجددا أمام المحكمة بعد ذلك.

لندن – ألقت الشرطة البريطانية القبض على رئيس مخابرات رواندا على خلفية اتهامات بارتكاب جرائم حرب.

وأعلنت شرطة ”سكوتلاند يارد“ اليوم الثلاثاء أنه تم القبض على كارينزي كاراك السبت الماضي في مطار ”هيثرو“ بلندن بناء على أمر اعتقال أوروبي بطلب من السلطات الإسبانية التي تلاحقه على خليفة اتهمات بارتكاب جرائم ضد مدنيين.

وقررت محكمة بريطانية إيداع كاراك في السجن حتى بعد غد الخميس، على أن يمثل مجددا أمام المحكمة بعد ذلك.

وقال وزير العدل الرواندي جونستون بوسينجي في تصريحات نشرت اليوم الثلاثاء إن رواندا تطلب تفسيرا من بريطانيا فيما يتعلق باحتجاز مدير مخابراتها كارينزي كاراكي بناء على طلب من اسبانيا التي تريد محاكمته فيما يتصل بجرائم حرب.

وألقي القبض على كاراكي (54 عاما) المدير العام لجهاز المخابرات والأمن الوطني في رواندا في مطار هيثرو في لندن يوم السبت ووضع قيد الاحتجاز للمثول أمام المحكمة يوم الخميس.

وقال بوسينجي في تصريحات نشرتها صحيفة نيو تايمز على موقعها على الإنترنت ”نبحث الأمر مع الحكومة البريطانية… سنطعن في المحاكم وطلبنا تفسيرا من بريطانيا.“

وقال وليام نكورونزيزا سفير رواندا في لندن لهيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية إن الاتهامات الموجهة ضد كاراكي في اسبانيا منذ عام 2008 ”لها دوافع سياسية“.

وفي عام 2008 اتهم قاضي المحكمة العليا الاسبانية فيرناندو اندريو 40 مسؤولا عسكريا وسياسيا روانديا من بينهم كاراكي بالتورط في أعمال قتل انتقامية بعد عمليات الإبادة التي شهدها البلد الأفريقي في 1994.

ووجه القاضي اتهامات إلى هؤلاء المسؤولين بالتورط في أعمال إبادة وجرائم ضد الإنسانية وإرهاب مما أودى بحياة مئات الآلاف من المدنيين من بينهم اسبان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com