ألبانيزي خلال زيارته للصين
ألبانيزي خلال زيارته للصينصفحة رئيس الوزراء الأسترالي على منصة إكس

رئيس الوزراء الأسترالي : "علامات واعدة" على تحسن العلاقات مع الصين

قال رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي الاثنين، إن ثمة "علامات واعدة" على تحسن العلاقات مع الصين، خلال زيارة لبكين يجري فيها محادثات مع الرئيس شي جين بينغ بعد سنوات مضطربة، بسبب خلافات اقتصادية وسياسية بين البلدين.

وتوقع ألبانيزي إجراء "مناقشة بناءة" مع الزعيم الصيني، مشيدا بالعلاقات التجارية التي تحسنت مؤخرا.

وقال "أعتقد أن هناك علامات واعدة. لقد سبق أن شهدنا إزالة عدد من العوائق أمام التجارة بين البلدين".

وأشار إلى أن هناك "انتعاشا كبيرا في التجارة بين بلدينا" بعد أن خففت الصين بعض القيود على الواردات.

أضاف ألبانيزي "نحن بحاجة إلى ان نتعاون مع الصين حيثما نستطيع، وأن نختلف معها حيث يجب".

أخبار ذات صلة
رئيس وزراء أستراليا يزور الصين: "خطوة إيجابية للغاية" للعلاقات الثنائية

وتابع "الصين أهم شريك تجاري لنا. إنها تمثل أكثر من 25 في المئة من صادراتنا، وتعتمد واحدة من كل أربع وظائف لدينا على تجارتنا. لذا فهي علاقة مهمة".

هذه أول زيارة لرئيس وزراء أسترالي منذ سبع سنوات، في وقت يسعى البلدان إلى إصلاح علاقاتهما إثر خلاف دبلوماسي أثّر في التبادلات التجارية التي تصل بينهما إلى مليارات الدولارات.

تسعى حكومة ألبانيزي إلى إقامة علاقات أكثر ودية مع الصين، وتقاوم في الوقت ذاته نفوذ بكين المتزايد في المحيط الهادئ.

وتمثّل اللهجة الودّية تحولا بارزا عما كان عليه الأمر قبل ثلاث سنوات عندما كانت العلاقات الثنائية في حال من الجمود العميق.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com