مسيرة "قف مع إسرائيل" في نيويورك
مسيرة "قف مع إسرائيل" في نيويوركأ ف ب

يهود نيويورك منقسمون حول الحرب ضد حماس‎

يبدو أن يهود نيويورك، الذين يشكلون أكبر جالية يهودية في العالم خارج إسرائيل، منقسمون حيال الحرب ضد حركة حماس، بين (مؤيدٍ) للدعم الثابت لحليفة الولايات المتحدة و"متخوّفٍ" من "إبادة جماعية" ضد الفلسطينيين.

ومنذ أسبوع تشهد المدينة، التي يبلغ عدد سكانها نحو تسعة ملايين نسمة بينهم مليونا يهودي ومئات الآلاف من المسلمين، تظاهرات مؤيدة للقضية الفلسطينية مقابل مسيرات تضامنية مع إسرائيل والمدنيين الذين قُتلوا خلال هجوم حماس.

وبدعوة من المنظمة اليهودية اليسارية "الصوت اليهودي من أجل السلام" (جويش فويس فور بيس) وبدعم من حزب الاشتراكيين الديمقراطيين في أمريكا بنيويورك، تجمّع آلاف الأشخاص أمام منزل زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر في بروكلين.

أخبار ذات صلة
مظاهرة حاشدة في نيويورك.. دعماً للفلسطينيين

ودعت المنظمة السناتور وهو يهودي ويفترض أن يتوجَّه إلى إسرائيل مع برلمانيين آخرين، إلى "العمل من أجل وقف فوري لإطلاق النار" في النزاع بين إسرائيل وحماس الذي أدى إلى سقوط آلاف القتلى.

وذكرت صحفية من وكالة فرانس برس أن المتظاهرين رفعوا لافتة كتب عليها "يهود يقولون أوقفوا الإبادة الجماعية للفلسطينيين". وقد تم اعتقال العشرات منهم.

وقالت "الصوت اليهودي من أجل السلام" إن "مئة متظاهر تراوحت أعمارهم بين عشرين و85 عامًا اعتُقلوا بينهم نائبان عن نيويورك وحاخامات وأحفاد ناجون من محرقة اليهود خلال الحرب العالمية الثانية (هولوكوست)".

الصوت اليهودي من أجل السلام
الصوت اليهودي من أجل السلاممتداولة

وقال جاي سابر من المنظمة اليهودية اليسارية إن "هناك طريقة واحدة فقط لإنهاء العنف هي معالجة الأسباب الجذرية لكل ما يحدث: 75 عامًا من الاحتلال العسكري الإسرائيلي والفصل العنصري، وإنهاء تواطؤ الولايات المتحدة في هذا القمع المنهجي".

مسؤولية خاصة

وفي اليمين على الساحة السياسية، جمعت منظمتان يهوديتان كبيرتان تقولان إنهما تمثلان نحو ستة ملايين يهودي أمريكي هما "اللجنة اليهودية الأمريكية" (أميريكان جويش كوميتي) و"النداء اليهودي المتحد" (ينايتد جويش أبيل) هذا الأسبوع آلافا من مؤيديهما في مانهاتن.

وقال الكاليفورني فيليب وولف (25 عامًا) الذي يعيش في نيويورك حاليًّا "مع أنني كبرت في عائلة غير متدينة، أشعر بارتباط عميق مع الشعب الإسرائيلي ودولة إسرائيل".

وأضاف "بعد أحداث الأسبوع الماضي، تعزّز هذا الارتباط"، مشددًا على أهمية "التعبير عن دعمه" بصفته "يهوديًّا أمريكيًّا".

تظاهرة داعمة لاسرائيل في نيويورك
تظاهرة داعمة لاسرائيل في نيويورك أ ف ب

ودانت حاكمة ولاية نيويورك كاثي هوتشول، ورئيس بلدية المدينة إريك آدامز اللذان كانا حاضرين في المسيرة "مجازر" حماس، وأكدا أن "معركة" إسرائيل ضد "الشر" هي أيضًا معركة سكان نيويورك.

وفي مؤتمر دانت "اللجنة اليهودية الأمريكية" الجمعة "المذبحة الوحشية التي ارتكبتها حماس ضد إسرائيل" وعبّرت عن ارتياحها "لتضامن الجالية اليهودية (الأمريكية) لدعم الدولة اليهودية".

وبعد يومين من هجوم حماس وعلى غرار السلطات الإسرائيلية، دان حاخام نيويورك آرثر شناير من كنيس بارك إيست الشهير "أكبر تهديد وجودي ضد إسرائيل منذ تأسيسها في  1948 وبعد مرور خمسين عامًا تمامًا على حرب الغفران". وقال رجل الدين إن "الجالية اليهودية الأمريكية وهي الكبرى في العالم، تتحمل مسؤولية خاصة".

وعبّرت الحاخام التقدمية في نيويورك ميليسا بايير-ويتمان عن الموقف نفسه. وقالت لفرانس برس خلال صلاة عن أرواح الموتى أمام كنيس إيمانو-إيل في مانهاتن "واصلوا إيمانكم بإسرائيل والتفكير في إسرائيل والاتحاد".

من جهتها، قالت الحاخام أليسا وايز في بيان أصدرته منظمة "النداء اليهودي الموحد"، "ندرك أنه بالنسبة لكثيرين فإن الدعوة لدعم إسرائيل دون قيد أو شرط، بما في ذلك إرسال مزيد من التمويل العسكري، تأتي من مكان يسوده حزن عميق وخوف وقلق".

وأضافت "لكننا نعلم أن المزيد من الأسلحة لن يؤدي إلا إلى إلحاق مزيد من الضرر بالجميع".

ورأى أليكس كين الصحفي في المجلة التقدمية والعلمانية "جويش كارينتس" أن جزءًا من اليهود الأمريكيين من اليسار ومن ناخبي الحزب الديمقراطي ابتعدوا عن إسرائيل منذ نحو عشر سنوات بسبب "انتهاكات وحشية لحقوق الإنسان ضد الفلسطينيين".

وأضاف أنه من الممكن ومن الضروري "القول إن الهجمات على المدنيين الإسرائيليين وخطف الإسرائيليين أمر غير معقول - وإن العقاب الجماعي لغزة أمر غير معقول".

وقدّرت بـ"25 في المئة" نسبة "اليهود الأمريكيين الذين يعتقدون أن إسرائيل دولة فصل عنصري"، وذلك بناءً على استطلاع وطني أجراه المعهد الانتخابي اليهودي في 2021 لعيّنة مكونة من 800 ناخب.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com