جو بايدن
جو بايدن أرشيفية

استطلاع: أكثر من نصف الناخبين الديمقراطيين يرغبون في مرشح غير بايدن

كشف استطلاع في الولايات المتحدة أن أكثر من نصف الناخبين الديمقراطيين يؤيدون استبدال مرشح حزبهم جو بايدن بآخر في الانتخابات الرئاسية، مؤيدين أن يكون البديل السيدة الأولى ميشيل أوباما.

وأبان الاستطلاع الذي نظمته مؤسسة "راسموسن ريبورتس" الأمريكية، عبر الهاتف والإنترنت في الفترة من 20 إلى 22 مايو/ أيار الجاري، وشارك فيه 1113 أمريكيا، أن 54% من أنصار الحزب الديمقراطي يؤيدون استبدال بايدن بآخر، فيما يؤيد 49% من الناخبين المحتملين الشيء نفسه بشكل عام.

وفق الاستطلاع فقد أجاب 24% بأنهم يوافقون بشدة على استبدال بايدن، فيما قال 37% إنهم سيرفضون تخلي الديمقراطيين عنه، منهم 23% يرفضون ذلك بشدة، رغم المخاوف المتزايدة من سياساته المتعرجة وإخفاقاته العقلية والصحية، فيما قال 13% إنهم غير متأكدين، وهي نتائج لم تتغير إلا بشكل طفيف منذ فبراير/ شباط الماضي.

أخبار ذات صلة
نيويورك تايمز: نهاية "مخيفة جدًّا" للتنافس بين بايدن وترامب

ولم يتضح من الاستطلاع أي بديل لدى المشاركين سوى السيدة الأولى ميشيل أوباما، زوجة الرئيس الأسبق باراك أوباما، إلا أنها أعلنت مرارًا عن نيتها عدم الترشح.

ووفق الاستطلاع لم يبق سوى غافن نيوسوم حاكم ولاية كاليفورنيا، كأكثر بديل ديمقراطي يتم الحديث عنه، رغم أن 8% فقط من الديمقراطيين يعتقدون أنه سيكون مرشحًا رئاسيًّا أفضل من بايدن.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com