بوتين وكيم جونغ أون خلال جولة ميدانية
بوتين وكيم جونغ أون خلال جولة ميدانيةرويترز

مخاوف من تزايد مخاطر اختراق روسيا وكوريا الشمالية للأسواق الأمريكية‎

أعلنت واشنطن، الأربعاء، أنها تواجه "مخاطر متزايدة" من روسيا، مشيرة إلى تعزيز موسكو جهودها للحصول على منتجات أمريكية لدعم حربها في أوكرانيا.

وأفاد بيان وزارة الخزانة الأمريكية أن "روسيا وسّعت جهودها للحصول بشكل غير قانوني على سلع أمريكية المنشأ ذات تطبيقات عسكرية باستخدام مجموعة متنوعة من تقنيات التشويش".

وأضافت أن هذه الجهود تشمل استخدام شركات واجهة ونقاط شحن عالمية، بحيث باتت روسيا تمثل الآن خطراً أكبر مقارنة بتقييم سابق يعود لعام 2022.

وفرضت الولايات المتحدة منذ حرب روسيا على أوكرانيا عقوبات على موسكو تهدف إلى تعطيل شبكة مشترياتها العسكرية.

وذكرت وزارة الخزانة أنه إلى جانب روسيا، تشكّل كوريا الشمالية أيضاً خطراً باستغلالها الاقتصاد الرقمي لدخول الأسواق الأمريكية بشكل متزايد.

وقال نائب وزير الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية براين نيلسون، في بيان: "سواء كان الأمر يتعلق بالإرهاب أو تهريب المخدرات أو العدوان الروسي أو الفساد، فإن التمويل غير المشروع هو الخيط المشترك بين أكبر تهديدات الأمن القومي لبلادنا".

وتغطي تقارير تقييم المخاطر الصادرة عن الولايات المتحدة عمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب وتشمل عمليات تمويل صنع الأسلحة أو الحصول عليها.

وقالت وزارة الخزانة إنه إلى جانب روسيا، فإن تقرير 2024 حول تمويل الإرهاب "يتناول أيضاً حماس والوسائل التي تستغل بها النظام المالي الدولي".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com