الفاتيكان يحيل مطراناً وسفيراً سابقاً إلى المحاكمة – إرم نيوز‬‎

الفاتيكان يحيل مطراناً وسفيراً سابقاً إلى المحاكمة

الفاتيكان يحيل مطراناً وسفيراً سابقاً إلى المحاكمة

روما- أُحيل السفير البابوي السابق في جمهورية الدومينيكان، يوزيف فيسولوفسكي، إلى القضاء الفاتيكاني، بتهم تتعلق بالاعتداء الجنسي على الأطفال.

وذكر بيان رسمي عن الفاتيكان، بثته الإذاعة الرسمية، الإثنين، أن مرسوم الإحالة وقعه رئيس المحكمة الفاتيكانية جوزيبه دالا توره بناء على طلب من المسؤول العدلي في الدولة، حيث سيكون موعد أول جلسة من المحاكمة في الحادي عشر من يوليو 2015.

وهذه هي أول مرة في تاريخ الفاتيكان يحال فيها سفير سابق ورجل دين عال المستوى إلى المحاكمة بتهم الاعتداء الجنسي على القاصرين.

وقال البيان ”الجرائم المنسوبة إلى المطران فيسولوفسكي يشتبه بأنه ارتكبها خلال فترة إقامته في روما في الفترة من أغسطس 2013 وحتى تاريخ اعتقاله (في 22 سبتمبر 2014)، وكذلك أثناء وجوده في جمهورية الدومينيكان لمدة خمس سنوات، حيث شغل منصب السفير البابوي (من 24 يناير 2008 ولغاية استقالته في 21 أغسطس 2013)“.

ولفت البيان إلى أنه ”خلال وجوده في روما يشتبه بأنه ارتكب جريمة حيازة الصور الإباحية للأطفال، في حين أن التهم المنسوبة إليه خلال فترة عمله كسفير تستند إلى الأدلة المقدمة من قبل السلطات القضائية في سانتو دومينغو (عاصمة الدومينيكان) حول اعتدائه جنسيا على قاصرين هناك“.

وكان فيسولوفسكي وضع قيد الإقامة الجبرية في قصر المحكمة الفاتيكانية في الثاني والعشرين من سبتمبر الماضي بعد إلقاء القبض عليه داخل حدود الدولة، بناء على قرار صادر من مجمع عقيدة الإيمان في الفاتيكان في السابع والعشرين من يونيو الماضي يقضي بطرده من السلك الكنسي بعد إدانته بالاعتداء الجنسي على قصر.

ويُعنى مجمع العقيدة والإيمان، وهو أحد الإدارات الرئيسية في دولة الفاتيكان، بقضايا عقيدة الإيمان والحياة الأخلاقية وتحديد مسائل التعليم في الجامعات والمدارس الكاثوليكية حول العالم وله صلاحيات النظر في الوقائع التي تنطوي على سوء سلوك ديني أو جنسي.

يذكر أن المطران يوزيف فيسولوفسكي البولندي الأصل والبالغ من العمر 65 عاماً استدعي في أغسطس 2014 من قبل البابا فرنسيس بتهمة الاعتداء الجنسي على القصر وأجبر على الاستقالة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com