أخبار

ألمانيا تغلق تحقيقا حول تنصت واشنطن على هاتف ميركل
تاريخ النشر: 12 يونيو 2015 18:13 GMT
تاريخ التحديث: 12 يونيو 2015 18:13 GMT

ألمانيا تغلق تحقيقا حول تنصت واشنطن على هاتف ميركل

مكتب الادعاء الفيدرالي يؤكد أنه لن يتمكن قانونيا، من إثبات مزاعم التنصت على هاتف المستشارة الألمانية.

+A -A

برلين–  أعلن الادعاء الفيدرالي العام في ألمانيا، إيقاف التحقيق المتعلق بمزاعم تنصت وكالة الأمن القومي الأمريكي، على هاتف المستشارة الألمانية ”أنجيلا ميركل“.

وأفاد بيان صادر عن مكتب الادعاء الفيدرالي، اليوم الجمعة، أنه لم يتمكن من الحصول على النسخ الأصلية للوثائق، التي نشرتها وسائل إعلام، حول تنصت الولايات المتحدة الأمريكية على ميركل، خلال تشرين الأول/ أكتوبر 2013.

وأضاف مكتب الادعاء، أنهم لن يتمكنوا قانونيًا، من إثبات مزاعم التنصت على هاتف ميركل، باستخدام الوسائل القانونية المسموح بها في المحاكم الجنائية.

وأوضح البيان، أنه لا يوجد دليل قاطع يقدمه الادعاء إلى المحكمة بشأن مزاعم التنصت التي سربها ”إدوارد سنودن“، المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكية إلى الإعلام.

الجدير بالذكر أن محلل النظم السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية، إدوارد سنودن، سرب للصحافة، عام 2013، وثائق تكشف تجسس الوكالة على المكالمات الهاتفية للأمريكيين، إضافة إلى تنصتها على المكالمات الهاتفية لعدد من قادة العالم، وعلى إثر الضغوط، أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، في كانون الثاني/ يناير الماضي، عن عزمة إدخال إصلاحات على برنامج وكالة الأمن القومي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك