التحقيق مع نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي بتهم أخلاقية

التحقيق مع نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي بتهم أخلاقية

القدس المحتلة – استدعى رئيس الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، يولي أدلشتاين، اليوم الثلاثاء، نائبه أورين حازان، بعد اتهامات للأخير بتعاطي ”المخدرات وجلب فتيات لزبائن إسرائيليين“ خلال عمله في بلغاريا.

وقال الموقع الالكتروني لصحيفة ”يديعوت أحرونوت“ إن استدعاء عضو الكنيست أورين حازان، من حزب ”الليكود“ اليميني الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، جاء بعد بث القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، يوم أمس الاثنين، تقريراً أوردت فيه هذه الاتهامات.

وأشارت الصحيفة إلى أن حازان نفى في بيان له، اليوم الثلاثاء، التقرير، معتبراً إياه ”خيال مريض“، وأنه ”لا أساس له من الصحة“، متوعداً بمقاضاة القناة التلفزيونية.

وكانت القناة الثانية قالت في تقرير لها، يوم أمس الاثنين، إن ”حازان أدار كازينو بمدينة بورغاس، في بلغاريا، حيث قام بترتيب فتيات لزبائن إسرائيليين هناك، وتعاطي المخدرات“.

ولم تذكر القناة الإسرائيلية في أية فترة زمنية قام حازان بهذا العمل.

وبحسب ما ذكرته القناة نفسها، ”عمل حازان مديراً للكازينو وليس مديراً لفندق كما سبق وأن زعم“.

ووفق ”يديعوت أحرونوت“ فإن ”الانعكاسات السياسية لهذه القضية ما زالت غير واضحة، ولكن قانوناً، يمكن سحب الحصانة من عضو كنيست توجه له اتهامات أخلاقية أو أخرى تتعلق بالفساد، وهذا يتطلب تأييد 90 عضواً“، علماً بأن البرلمان الإسرائيلي مؤلف من 120 مقعداً.

وبخلاف ما نقلته الصحيفة عنه، لم يصدر حتى الساعة أي بيان رسمي عن حازان بشأن هذه الاتهامات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com