“أمازون” تسحب مجلة داعش من البيع بموقعها الإلكتروني

“أمازون” تسحب مجلة داعش من البيع بموقعها الإلكتروني

المصدر: إرم - دمشق

سحبت شركة “أمازون” الأمريكية، مجلة “دابق”، التي يصدرها تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، من البيع على موقعها الالكتروني.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانيّة “بي بي سي” بأنّ “أربعة أعداد ورقية من المجلة كانت تباع على الموقع”. مشيرةً إلى أنّه “كان يمكن تحميل نسخة إلكترونية من المجلة مجانًا في مكان آخر، وتم سحب النسخة الورقية والإلكترونية”.

وكان التنظيم الإرهابي قد أطلق مجلة “دابق” في 8 تموز/ يوليو 2014، لتكون أول صحيفة ناطقة باسمه باللغتين العربية والإنجليزية.

وقالت مواقع إخبارية مقربة “داعش” يوم صدور العدد الأول أن التنظيم أطلق على الصحيفة اسم “دابق”، مستلهماً الاسم من معركة “مرج دابق” التي قادها السلطان العثماني سليم الأول ضد المماليك قرب حلب ومهدت لاحتلال الشام ومصر.

ووزعت الصحفية حينها، في الداخل السوري حيث المناطق التي تخضع للتنظيم ولسيطرة كتائب من المعارضة المسلحة، كما وُزِعت عبر البريد الإلكتروني.

وبحسب تقارير إعلامية فقد عمدت شركة “أمازون” التي يديرها رجل الأعمال الأميركي جيف بيزوس، عبر موقعها إلى تسويق مأجور لنسخ من المجلة، واضعةً سعرًا محدودًا للنسخة الواحدة ، في حين أنها لم توضح لمن سيعود ربح المبيع، وممن حصلت الشركة على حقوق النشر.

هذا وتعتبر “أمازون” شركة أمريكية متعددة الجنسيات متخصصة في تجارة الالكترونيات، ومقرها الرئيسي في واشنطن، وهي أكبر شركة للبيع في الفضاء الافتراضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع